٢٩‏/١١‏/٢٠١٥, ٣:٤٤ م
رمز الخبر: 81858882
٠ Persons
ظريف: المزاعم حول الملف النووي السابق لا أساس لها من الصحة

طهران/ 29 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، أعلنا وباستمرار ان المواضيع المرتبطة بالمزاعم المطروحة حول برنامج ايران النووي السابق لا أساس لها من الصحة.

وأكد الوزير ظريف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره اليوناني نيكولاس كوزياس اليوم الاحد، في طهران، التزام بلاده بتوجيهات قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي حول التطبيق الصحيح للالتزامات التي تعهدت بها دول مجموعة 5+1.
واشار الي رسالة قائد الثورة الاسلامية بتأكيد الخطوات التي تقوم بها الدول الاوروبية واميركا عبر التعهد برفع الحظر مع بدء التنفيذ الكامل للاتفاق النووي.
وفيما أكد ان علي الولايات المتحدة أن تخطو خطوات جادة اكبر عبر ايقاف المضايقات للمصارف، شدد ظريف علي ان ايران لم تتجه الي البعد العسكري في برنامجها النووي.
وقال وزير الخارجية: 'اعلنا دائما ان الادعاءات حول الملف النووي كانت باطلة'، معرباً عن أمله من ان يساعد تقرير أمانو القادم في انتهاء الادعاءات حول البرنامج النووي الايراني.
وفيما يتعلق بالعلاقات مع اليونان، اكد الوزير ظريف ان 'العلاقات الايرانية اليونانية جيدة ونأمل برفع مستوياتها'.
من جانبه، قال الوزير اليوناني كوزياس: 'نتنمي أن تلتزم جميع اطراف الاتفاق النووي بالتزاماتها'، مبيناً الي ان العلاقات مع ايران تسلك طريقا جيدا خاصة بعد الاتفاق النووي.
وحول الازمة السورية، اوضح الوزير كوزياس، ان بلاده تتشاور وتعمل مع كافة الاطراف للتوصل الي حل للازمة السورية.
ولفت الي ان المنطقة بحاجة إلي السلام وينبغي اخماد نيران الأسلحة واعتماد الدبلوماسية بدلا من ذلك، وقال: 'من واجب الاتحاد الاوروبي ان يعي بان مستوي المشاكل كبير جدا في سوريا والعراق.
وحول حادثة اسقاط الطائرة الروسية، قال الوزير كوزياس، 'كان بالامكان أن لا تحدث حادثة اسقاط الطائرة الروسية كما نحن غضينا الطرف عن آلاف الخروقات التركية لحدودنا'.
واوضح، 'سجلنا أكثر من 1500 خرق لحدودنا من قبل تركيا لكننا لم نتخذ اجراء خاصاً'.
وحول زيارته لايران قال الوزير اليوناني: 'الهدف هو توثيق عري الصداقة وارساء اسس السلام وبناء الثقة'، مؤكدا أنه سيتابع مسار التعاون المشترك مع ايران.
انتهي** 2344