الرئیس الأسد یشدد علي تصمیم سوریة وأصدقائها علي المضی قدما فی مكافحة الإرهاب بكل أشكاله

طهران/ 29 تشرین الثانی/ نوفمبر/ ارنا - استقبل الرئیس بشار الأسد الیوم الدكتور علی أكبر ولایتی المستشار الأعلي لقائد الثورة الإسلامیة فی إیران ومعاون وزیر الخارجیة الإیرانی الدكتور حسین أمیر عبد اللهیان والوفد المرافق لهما.

وافادت الوكالة العربیة السوریة للأنباء (سانا) ان الدكتور ولایتی عبر عن تقدیر الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للصمود الاستثنائی الذی اظهره الشعب السوری وقیادته فی وجه حرب شرسة أدواتها عصابات الإرهاب التكفیری المدعومة والممولة من قبل دول وقوي إقلیمیة وغربیة بهدف اضعاف دول المنطقة وإشغال شعوبها بحروب عبثیة علي أساس طائفی وعرقی.
كما وضع الدكتور ولایتی والدكتور عبد اللهیان الرئیس الأسد بصورة الجهود التی تبذلها الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی دعم خیار الشعب السوری وسیادة سوریة ووحدة أراضیها.
وأكد الدكتور ولایتی للرئیس الأسد تصمیم قائد الثورة الإسلامیة والقیادة الإیرانیة علي المضی قدما فی دعم الجمهوریة العربیة السوریة حكومة وشعبا لأن الحرب التی یخوضها السوریون ضد الإرهاب مصیریة للمنطقة والعالم.
من جهته أكد الرئیس الأسد أن ثبات الشعب السوری علي مدي سنوات والإنجازات المهمة التی یحققها الجیش العربی السوری فی مكافحة الإرهاب وبدعم من الأصدقاء وفی مقدمتهم إیران وروسیا قد دفع بعض الدول المعادیة لسوریة والتی تدعی محاربة الإرهاب لمزید من التصعید وزیادة تمویل وتسلیح العصابات الإرهابیة.
وشدد الرئیس الأسد علي تصمیم سوریة وأصدقائها علي المضی قدما فی مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله لأنهم واثقون أن القضاء علي الإرهابیین سیشكل الخطوة الأساس فی إرساء استقرار المنطقة والعالم كما سیشكل المدخل الحقیقی لنجاح أی حل سیاسی یقرره السوریون.
حضر اللقاء الدكتورة بثینة شعبان المستشارة السیاسیة والإعلامیة فی رئاسة الجمهوریة والدكتور حامد حسن معاون وزیر الخارجیة والمغتربین والسفیر الإیرانی فی دمشق.
انتهي** 2344