٣٠‏/١١‏/٢٠١٥ ١:٢٥ ص
رمز الخبر: 81859435
٠ Persons
ولايتي يؤكد دعم طهران لمقاومة الشعب السوري

طهران / 30 تشرين الثاني / نوفمبر /ارنا- اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان مصير ايران وسوريا مشترك وقال ان هذا الصمود والعلاقات الوطيدة هما سر الانتصار الذي بدا يلوح في الافق اكثر فاكثر ويحبط مؤامرات الاعداء.

وخلال لقائه الاحد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، قال ولايتي ان مصير ايران وسوريا مشترك وان البلدين كانا الي جانب بعضهما البعض في المشاكل والمصائب مشددا علي ان هذا الصمود والعلاقات الوطيدة والاستراتيجية هما سر الانتصار الذي بدا يلوح في الافق اكثر فاكثر واخذ يحبط مؤامرات الاعداء.
واشار ولايتي الي التطورات الاقليمية الجادة وتلاحم اكثر حماة سوريا مع بعضهم البعض وقال نحن واثقون من انتصار سوريا حكومة وشعبا.
بدوره اعرب وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال هذا اللقاء عن شكره للمواقف المبدئية والاساسية للجمهورية الاسلامية الايرانية.
كما قدم المعلم الذي زار روسيا مؤخرا تقريرا عن برامج الزيارة وما شهدته من اجراءات وقال ان انتصار الشعب السوري في مواجهة مؤامرات الاعداء هو ثمرة لدعم قائد الثورة الاسلامية وايران حكومة وشعبا، مؤكدا وجود تطابق وجهات نظر البلدين في الشان السوري والتطورات الاقليمية ومكافحة التيارات المتطرفة والتكفيرية والارهابية .
وهنأ ولايتي من جديد الانتصارات السورية الحاصلة مؤكدا ان الافاق المستقبلية ايجابية للغاية وقال ان ايران حكومة وشعبا ستبقي الي جانب مقاومة الشعب السوري وان قائد الثورة الاسلامية سيدعم دوما صموده ومقاومته.
انتهي ** 2342