ولايتي: مستقبل المنطقة مرتبط بالتعاون السوري الروسي الإيراني

طهران/ 30 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - أكد الدكتور علي أكبر ولايتي المستشار الاعلي لقائد الثورة الإسلامية في ايران أنه لا يمكن الحديث عن حوار بشان حل الأزمة في سورية قبل وقف دعم الإرهابيين وقبل أن يتخلي جميع المسلحين عن سلاحهم مشيرا إلي أنه إذا تكرر في اجتماعات فيينا ما حدث في مؤتمر جنيف فإن المسار السياسي لحل الأزمة سيفشل.

ونقلت قناة الميادين عن ولايتي قوله في تصريح لها إن الرئيس بشار الأسد بطل صامد ودافع عن شعبه خمس سنوات.. ويحدونا أمل كبير في مواجهة الجيش السوري للإرهاب.
وشدد الدكتور ولايتي علي أن مستقبل المنطقة مرتبط بالتعاون السوري الروسي الإيراني معرباً عن أمله بأن يحقق ذلك السلام ولافتا إلي أن إسقاط تركيا الطائرة الروسية فوق الأراضي السورية لا يخدم مصالح المنطقة ونريد وقف التصعيد.
وكان الرئيس الأسد استقبل امس الدكتور ولايتي ومعاون وزير الخارجية الإيراني الدكتور حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق حيث عبر ولايتي عن تقدير الجمهورية الإسلامية الايرانية للصمود الاستثنائي الذي أظهره الشعب السوري وقيادته في وجه حرب شرسة.. وأكد تصميم قائد الثورة الإسلامية والقيادة الايرانية علي المضي قدما في دعم الجمهورية العربية السورية.
انتهي** 2344