إيران تعزز أسطولها لنقل زوار الأربعينية ليصل إلي 1500 حافلة وشاحنة

طهران/ 30 تشرين الثاني/ نوفمبر/ ارنا - كشفت هيئة النقل الإيرانية، اليوم الأثنين، عن تعزيز اسطولها لنقل الزوار الإيرانيين العالقين في منفذ زرباطية الحدودي، شرقي واسط،{180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد}، إلي كربلاء بـ500 حافلة إضافية، فيما أكدت أنها ستدخل المنطقة الحدودية خلال الساعات القليلة المقبلة ليرتفع عدد الحافلات والشاحنات الإيرانية المخصصة لنقل زوار الأربعينية إلي نحو 1500.

وقال مسؤول خلية نقل الزوار الإيرانيين المتواجد في محافظة واسط سنندجي اكبري في تصريح صحفي اطلعت وكالة {الفرات نيوز} عليه إن 'الهيئة عززت اسطولها لنقل الزوار من زرباطية، {80 كم شرق مدينة الكوت}، إلي كربلاء المقدسة وبالعكس، بـ500 حافلة إضافية ليرتفع عددها إلي نحو 1500 حافلة أو شاحنة تعمل علي مدي 24 ساعة'.
وأضاف اكبري، أن 'الحافلات الجديدة ستدخل المنطقة الحدودية خلال الساعات القليلة المقبلة لتسهم بنقل الزوار العالقين في المنطقة الحدودية بين البلدين، الذين يتجاوز عددهم نصف مليون شخص'، مشيراً إلي أن 'اتفاقاً أبرم مع الحكومة المحلية في واسط، لإعادة إغلاق الطريق الحولي لما سببه من ارباكً في حركة النقل، والرجوع إلي استخدام الطريق المار بمدينة الكوت'.
يذكر أن إدارة قضاء بدرة، شرقي واسط، أعلنت الخميس الماضي،{الـ26 من تشرين الثاني 2015 الحالي}، عن دخول أكثر من 600 حافلة أو شاحنة إيرانية عبر منفذ زرباطية الحدودي، لنقل زائري أربعينية الإمام الحسين {عليه السلام}، إلي مدينتي النجف وكربلاء، في حين أكدت أن عدد تلك الحافلات والشاحنات في تزايد مستمر وبالتنسيق مع السلطات العراقية المختصة'.
وكانت هيئة النقل في العاصمة الإيرانية طهران، تعهدت في {الـ11 من تشرين الثاني الحالي}، بتأمين مئات الباصات لنقل الزوار الإيرانيين من منفذ زرباطية إلي مدينة كربلاء، في إطار آلية تؤمن دخول ثلاثة ملايين زائر عبر المنفذ اعتماداً علي تأشيرة الدخول {الفيزا}.
وكانت محافظتا واسط وإيلام الإيرانية، قد اتفقتا في {الـ13 من تشرين الأول 2015}، علي دخول ثلاثة ملايين زائر إيراني من منفذ زرباطية لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين بن علي، عليهما السلام.
ويعد منفذ زرباطية الحدودي أحد أهم المنافذ مع جمهورية إيران وتتم من خلاله عملية التبادل التجاري بين البلدين إضافة إلي دخول وخروج الزوار من كلا البلدين وقد شهد في السنوات الأخيرة عمليات تطوير وتأهيل كبيرة بهدف استيعاب حركة التبادل التجاري التي شهدت تصاعداً كبيراً بين البلدين .
انتهي** 2344