٣٠‏/١١‏/٢٠١٥ ٥:٣٩ م
رمز الخبر: 81860698
٠ Persons
بعض الدول تسعي لادارة الارهابيين لا القضاء عليهم

طهران/30تشرين الثاني/نوفمبر- اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان بعض الدول تسعي لادارة الارهابيين وليس القضاء عليهم قائلا ان العديد من الدول الاوروبية ادركت خطر تواجد الارهاب وتحركت في هذا الاتجاه لكن علي الجميع ان يدركوا هذا الخطر والا يشاركوا في تعقيد الوضع المضطرب في المنطقه من خلال الدعم التجاري والعسكري للجماعات الارهابية.

واضاف لاريجاني خلال استقباله اليوم الاثنين وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس والوفد المرافق له ان ايران واليونان يمكن ان يعززا علاقاتهما في شتي المجالات.
وصرح انه يمكن ان نتعاون مع بعضنا البعض في شتي المجالات الاقتصادية وان تتعزز العلاقات بين البرلمانين وحكومتي البلدين مضيفا ان غرف التجارة للبلدين تضطلع بدور فاعل في تعزيز هذا التعاون.
واشار الي خطر انتشار الارهاب في المنطقة معربا عن اسفه لعدم وجود مكافحة جادة للارهاب حيث انه يمضي اكثر من سنة علي تشكيل التحالف الدولي بمشاركة 60 دوله لكنه لم يحدث شيئ علي الارض وان بعض الدول تسعي لادارة الارهابيين لا القضاء عليهم.
واعرب عن امله بان تتخذ كافة دول العالم خطوات في اطار ارساء السلام والاستقرار.
ومن جانبه اشار وزير الخارجية اليوناني الي ظهور الارهاب ودعم بعض الدول له قائلا ان العديد من المشاكل والاحداث تنتج عن الفقر والمشاكل الثقافية للدول وان دولا اخري تقوم بادارتهم من خلال استغلال هذه الاحتياجات.
واكد ان الغرب والاتحاد الاوروبي يجب ان ينتبها الي هذا الاستغلال الذي تقوم به دول اخري والا يسمحا بان تدعم هذه الدول الارهابيين بسبب المصالح الاقتصادية والسياسية مضيفا انه يوجد هناك قضايا خلف قضية الارهاب بحيث يجب ان يطلع الاتحاد الاوروبي عليها.
واعرب عن رغبه بلاده لتعزيز العلاقات مع دول المنطقة خاصة ايران في شتي المجالات السياسية والتجارية.
وقال ان سياسة فرض العقوبات ضد ايران كانت غيرعادلة وهي تتعارض والطبيعة الاصيلة للاتحاد الاوروبي ونامل بان يتم رفع كافة العقوبات علي وجه السرعة.
واشار الي حادث اسقاط الطائرة الحربية الروسية موخرا قائلا ان تركيا التي انتهكت مرارا الحدود اليونانية كان يجب عليها الا تقوم بهذا الاجراء ضد روسيا وان مثل هذه الاجراءات تودي الي المزيد من تدهور الاوضاع في المنطقة ونامل بالا نشهد مثل هذه الاجراءات مرة اخري.
انتهي**2018 ** 1718