بعيدي نجاد يدعو الوكالة الذرية لتوفير الارضية لاغلاق ملف 'PMD'

طهران - 30 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - دعا مدير عام الشؤون السياسية والامن الدولي في الخارجية وعضو الفريق النووي الايراني المفاوض حميد بعيدي نجاد، الوكالة الدولية للطاقة الذرية للعمل عبر تقديم تقرير مهني وتقني دقيق لتوفير الارضية لاغلاق ملف 'PMD'.

وكتب بعيدي نجاد في صفحته الشخصية علي الاينستغرام، في الحقيقة ان مساعد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لشؤون اجراءات الامان السيد تراو (واريورانتا) هو الذي يكتب مسودة التقرير النهائي للمدير العام للوكالة حول ملف 'بي ام دي' (ماضي الانشطة النووية الايرانية او ما يسمي بالابعاد العسكرية المحتملة للانشطة النووية الايرانية)، ومن البديهي ان دور السيد امانو كاعلي مسؤول في الوكالة هو اتخاذ القرار النهائي بشان السياسات الاستراتيجية والادارية في مسودة التقرير الذي يجب ان يعده السيد تراو وفريقه التقني.
واوضح بان تعاطي المساعدين السابقين لشؤون اجراءات الامان في الوكالة الدولية للطاقة الذرية كان سياسي الطابع مع ايران دوما وهو الامر الذي اخرج الوكالة من مسارها التقني والمحايد الا انه ومنذ ان تولي تراو المهمة قبل عامين فقد تغير تعاطي الوكالة وهو ما لمسته انا شخصيا عن كثب خلال المفاوضات النووية.
وقال، لا شك ان التعاطي المتوازن من جانب السيد تراو قد لعب خلال عامين من المفاوضات مع ايران دورا مهما في حل وتسوية قضايا اليوم والماضي بين ايران والوكالة.
وتابع قائلا، انه اليوم وعلي اعتاب واحد من اهم تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية فان المتوقع منها اتخاذ الخطوة الاخيرة المهمة جدا في هذه المرحلة من خلال تقديم تقرير دقيق ومهني تثبت فيه للمجتمع الدولي طابعه التقني والمحايد في متابعة القضية النووية وان تساعد من خلال توفير الارضية والاساس التقني لاغلاق ملف 'بي ام دي' علي استعادة الثقة بها المفقودة علي الصعيد الدولي.
انتهي ** 1837