ولايتي: الآمال بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية قد ازدادت وتبشر بالخير

بيروت/ 30 تشرين الثاني/ نوفمبر/ إرنا – أعلن مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي، أن الآمال في ما يتعلق بانتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية قد ازدادت وتبشر بالخير.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت أن الدكتور ولايتي التقي مساء اليوم الاثنين رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام يرافقه نائب وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشوون العرييه والافريقيه عبد الأمير اللهيان بحضور السفير الايراني في لبنان محمد فتحعلي. وجري خلال اللقاء بحث في العلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر التطورات المحلية والإقليمية.
وقال ولايتي في تصريح أدلي به للصحافيين: 'عقدنا لقاء جيدا وبناء ووديا مع دولة الرئيس تمام سلام، وهذه هي المرة الثانية التي التقي فيها بدولة الرئيس سلام خلال فترة ترؤسه للحكومة، وهو أدار البلد بشكل جيد بحكمته ودرايته. ونحن نأمل، بفضل جهوده ومسعاه ان نشهد تحرير وإطلاق سراح العسكريين المأسورين بيد الارهابيين، وخلال هذا اللقاء بشرنا دولته بأن إطلاق سراح هؤلاء العسكريين اللبنانيين قريب، ويحدونا الأمل بأن يتم إطلاق سراحهم هذه الليلة'.
أضاف ولايتي: 'العلاقات اللبنانية - الايرانية هي علاقات ودية وعميقة ومتجذرة، وفي مناسبات عدة نحن نتبادل التشاور في ما بيننا، سواء ما يتعلق بالعلاقات الثنائية أو القضايا الاقليمية أو التعاون في مجال معالجة القضايا الاقليمية وما يعنينا. ومن خلال مباحثاتنا مع دولته استخلصنا النتيجة، بأن الآمال في ما يتعلق بانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية قد ازدادت وتبشر بالخير'.
وتابع: 'لقد عرضنا ما تشهده المنطقة من ظروف صعبة وخطيرة وما تشهده الساحة اللبنانية في هذه المرحلة الخاصة، ونأمل في أن نشهد في القريب العاجل اختيار وانتخاب رئيس للجمهورية يكون موضع قبول وموافقة من جميع الاطراف اللبنانية وكل الشعب اللبناني الشريف'.
وختم رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجلس تشخيص مصلحة النظام قائلاً: 'نتمني المزيد من التوفيق والنجاح للمسؤولين اللبنانيين الكرام، وكذلك المزيد من التقدم والنجاح للعلاقات اللبنانية - الايرانية، لاسيما العلاقات بين الشعبين اللبناني والايراني اللذين لهما قواسم مشتركة وتاريخ مشترك، والعلاقات قوية في ما بيننا'.
وكان الدكتور ولايتي وصل إلي بيروت بعد ظهر اليوم يرافقه مساعد وزير الخارجية في الشوون العربيه والافريقيه حسين أمير عبداللهيان، في زيارة رسمية للبنان يجري خلالها لقاءات ومحادثات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين تتناول العلاقات الثنائية والتطورات المحلية والإقليمية.
انتهي *(4)* 381* 1718