لاريجاني يحذر الغرب من ايقاف تنفيذ الاتفاق النووي اذا لم يغلق ملف النشاطات السابقة

طهران - 30 تشرين الثاني - نوفمبر - ارنا - حذر رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني من مغبة عدم اغلاق ملف PMD (النشاطات النووية السابقة) التي اقيمت علي اساس اكاذيب لااساس لها وهو ماسيسفر عن ايقاف عملية تنفيذ بنود الاتفاق النووي.

واشاد لاريجاني النائب عن اهالي قم ، في كلمة القاها خلال ملتقي مديرات الحوزات الدينية الخاصة بالنسوة الاثنين، بمقاومة الشعب الايراني لنيل الخبرة والتكنولوجيا النووية لافتا الي ان الغرب ارغم علي الجلوس الي طاولة المفاوضات حينما ادرك عجزه عن ايقاف تقدم ايران في هذا المجال.
واكد ان الغرب لايستطيع سلب التكنولوجيا والخبرة التي اكتسبها علماء ايران في المجال النووي خلال الاعوام الاخيرة ، موضحا ان خفض عدد اجهزة الطرد المركزي ليس بذات اهمية لانه لايترك تأثيرات علي الخبرة النووية للبلاد بل ان مااحرزته ايران في المفاوضات يتمثل بالمحافظة علي حقها في القيام بالدراسات والابحاث العلمية والتكنولوجيا النووية علي ارفع المستويات وتثبيت استمرارها في نشاطات تخصيب اليورانيوم والدخول في الاسواق العالمية وهو مايدلل علي النجاح في المفاوضات.
واشار الي كلمة قائد الثورة الاسلامية حول مخططات الغربيين للتغلغل في البلدان الاسلامية وقال، انهم ادركوا عجزهم عن الاستهداف من الخارج لذلك يحيكون المؤامرات للتدمير من الداخل وهو مايتابعونه عبر مخططات التغلغل.
ولفت الي ان نجاح الاعداء في التغلغل يتحقق بفعل تأجيج الخلافات الداخلية لذلك ينبغي التركيز علي التضامن والوفاق الوطني في العام الذي سماه قائد الثورة عام التضامن بين الحكومة والشعب.
وحول ادعاء الغرب في مكافحة الارهاب ، اوضح ان الغربيين يمارسون اللعبة مع هذا الامر وهم يكذبون في ادعاء مكافحة داعش ونظائره لانهم هم من يوجهون هذه المجموعات.
واعتبر لاريجاني ان سياسات قرع طبول الحرب التي اعتمدها الغربيون من اجل تحقيق هيمنتهم علي البلدان الاخري بعد تفكك الاتحاد السوفيتي هي التي اسفرت عن انتشار الارهاب في المنطقة.
انتهي ** 1837