٣٠‏/١١‏/٢٠١٥ ١١:٣٦ م
رمز الخبر: 81861081
٠ Persons
الحرس الثوری: مناطق ایران الحدودیة تحظي بامن جید

زاهدان / 30 تشرین الثانی / نوفمبر /ارنا- اكد قائد القوة البریة لحرس الثورة الاسلامیة العمید محمد باكبور بان المناطق الحدودیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحظي بمستوي جید من الامن.

وخلال تصریح له فی ملتقي عقد فی مدینة زاهدان الاثنین بحضور رؤساء القبائل وعلماء الشیعة والسنة والوجهاء والاعیان بمحافظة سیستان وبلوجستان (جنوب شرق)، انه فی ظل الاوضاع المضطربة فی دول المنطقة وحتي العالم، تحظي الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بامن وهدوء جید.
واشار الي ایجاد الجماعات الارهابیة فی دول المنطقة وقال، ان جمیع هذه الجماعات تم ایجادها لاهداف ومآرب خاصة من قبل اجهزة الاستخبارات الاقلیمیة والدولیة ولقد بلغت الامور بحیث اصبحت هذه الجماعات وبالا علیهم واضحوا عاجزین عن السیطرة علیها بحیث ان اعمالها الارهابیة طالت حتي عواصم تلك الدول التی زودتها بالمال والسلاح.
وبین قائد القوة البریة لحرس الثورة الاسلامیة بان العدو المشترك للمسلمین اصبح فی طی النسیان تماما واضاف، ان الكیان الصهیونی الذی كان یعتبر علي مدي اعوام طویلة العدو المشترك للمسلمین قد اصبح الان فی طی النسیان.
واضاف، من المفروض ان تصب كل جهود شباب المسلمین فی مسار تحریر القدس العزیزة وارض المسلمین المغتصبة فی فلسطین وان تطهر هذه الارض من دنس الكیان الصهیونی ولكن للاسف ان الصراع امتد الي داخل اراضی الدول الاسلامیة.
واعتبر حضور ایران بصورة استشاریة فی سوریا امرا منطقیا وضرورا تماما وقال انه اذا لم نتواجد فی جبهات سوریا والعراق فعلینا حینئذ التصدی للتكفیریین عند حدودنا.
واكد بان النقطة الاخري هی ان دعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لجبهة المقاومة ضد الكیان الصهیونی مبنی علي مبدأ عقیدی وان هذه هی سیاسة ایران التی طرحت مرارا وفی مختلف المناسبات من قبل سماحة قائد الثورة.
انتهي ** 2342