أنقرة ستبقي الي جانب ايران في مرحلة التنمية الاقتصادية

انقرة/ 10 نيسان/ ابريل/ ارنا- أكد جودت يلماز مندوب تركيا الخاص في العلاقات مع ايران، ان تركيا كانت الي جانب ايران خلال فترة الحظر والمفاوضات الدولية وانها تريد أن تبقي الي جانب ايران في مرحلة ما بعد الحظر والتنمية الاقتصادية.

وأكد يلماز في كلمته خلال اجتماع اقامته غرفة تجارة قونية التركية وشارك فيه مندوب الرئيس الايراني حسن روحاني في العلاقات مع تركيا محمود واعظي وعدد من البرلمانيين والمسؤولين ورجال الأعمال لكلا البلدين، أن كافة طرق الحوار مفتوحة بين البلدين وانهما لديهما قناعة بأن الاختلاف في وجهات النظر في بعض القضايا الاقليمية لا يعيق تنمية العلاقات بينهما، وشدد علي أن ايران تولي أهمية للجانب الاقتصادي وأن تركيا تقف الي جانبها، خاصة وأنها تتمتع بامكانيات جيدة.
من جانبه اشار واعظي الي أن كبار المسؤولين في البلدين دعوا خلال زيارة رئيس الوزراء التركي الأخيرة الي طهران الي ضرورة الاسراع في عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، واصفا اجتماعي اللجنة في أنقرة وقونية بأنهما مثمران للغاية، وأوضح أن الاجتماعين اتخذا قرارات بشأن تذليل العقبات التي تعرقل تطوير العلاقات بين ايران وتركيا.
ونوه الي ان اللجنة الاقتصادية المشتركة طرحت المشاكل بصورة شفافة، ومن بين هذه المشاكل العراقيل الجمركية بين البلدين مؤكدا أن اللجنة اتخذت قرارات للتسريع في حل هذه المشاكل سواء علي صعيد الجمارك أو النقل والمواصلات.
انتهي **س.ح**2344