استخدام كل أدوات الضغط الدولي لحماية الإنجازات التاريخية والحضارية

طهران / 10 نيسان / أبريل / ارنا – أكد كل من وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي 'علي جنتي' ومدير متحف لوفر الفرنسي 'جان لوك مارتينز' علي ضرورة تعزيز التعاون الثنائي في مجال الرسوم والفنون البصرية وشددا علي أهمية استخدام كل أدوات الضغط الدولي لحماية الإنجازات التاريخية والحضارية من التدمير.

وخلال استقباله الاحد مدير متحف لوفر الفرنسي أشار جنتي إلي مسألة رفع الحظر الظالم عن إيران وقال: في الوقت الحاضر أوجد مناخ جديد بين إيران وفرنسا بعد الإتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية معتبراً إن زيارة الرئيس الإيراني إلي فرنسا فتحت فصلاً جديدة في العلاقات بين البلدين.
وأضاف: إن الإرادة السياسية لدي إيران وفرنسا عازمة علي تطوير التعاون في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية و الثقافية والفنية معرباً عن أمله بأن يستفيد الجانبان بأقصي حد من الإنفتاح الجديد.
من جانبه أشار مدير متحف اللوفر إلي أن هذه هي الزيارة الأولي التي يقوم بها إلي إيران معرباً عن أمله بأن تساعد الزيارة علي تعزيز التعاون بين الجانبين وتبادل الخبراء والمتخصصين في مجال المتاحف.
إنتهي ** ا ح ** 1837