١٠‏/٠٤‏/٢٠١٦ ٨:١٥ م
رمز الخبر: 82029470
٠ Persons
ايران وستونيا مع تعزيز العلاقات في شتي المجالات

طهران/10نيسان/ابريل- قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان ايران وستونيا ترغبان في تعزيز العلاقات الثنائية في شتي المجالات بما في ذلك السياسية والاقتصادية والعلمية والتجارية والجامعية حيث جرت مباحثات جيدة في هذا الشان بين البلدين.

واشار ولايتي خلال استقباله اليوم الاحد وزيرة الخارجية الاستونية السيدة مارينا كال جوراند الي العلاقات المتينة بين ايران وستونيا قائلا ان هذه العلاقات تحظي باهمية خاصة.
ونوه الي زيارة رئيس الوزراء الايطالي والوفود الاوروبية الي ايران مصرحا بان هذه الظروف مناسبة لتعزيز علاقات ايران مع الدول الاوروبية.
واشار الي الوضع في سوريا قائلا ان المشكلة تكمن في تدخل اللاعبين الاجانب وتقديم الدعم لداعش قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت منذ البداية علي ضرورة تجنب الدول الاجنبية التدخل في هذا البلد.
وصرح ان الجماعات الارهابية تدخل من الدول الاخري خاصة اوروبا الي سوريا وان بعض الدول الاوروبية ترسل السلاح للارهابيين مضيفا ان علي هذه الدول ان تولي اهتماما لتوقعات الجمهورية الاسلامية الايرانية من ان الارهابيين وداعش سينقلبون علي حماتهم.
واكد ان الجميع وصلوا الي قناعة بانه يجب بذل المساعلي لمكافحة الارهاب.
وحول علاقات ايران واذربيجان قال ولايتي ان لدينا علاقات جيدة مع هذين البلدين ونامل بان يتم تسويه الخلاف بينهما قريبا وان يصل الطرفان الي توافق.
ومن جانبها قالت السيدة مارينا كال جوراند خلال هذا اللقاء حول العلاقات بين البلدين ان فرص هامة باتت متوفرة حاليا وان اللقاء مع المسوولين الايرانيين قد وفر فرصا مشتركة كثيرة لتنمية العلاقات.
واشارت الي الزيارة التي ستقوم بها مسوولة السياسية الخارجية للاتحاد الاوروبي الي ايران قائله ان هذه الخطوة الهامة ستاتي في اطار العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي.
انتهي**2018 ** 1718