المرجع الديني نوري همداني: الوهابيون والتكفيريون وداعش صنيعة الاعداء

طهران - 10 نيسان - ابريل - ارنا - وصف المرجع الديني الايراني آية الله حسين نوري همداني، الوهابيين والتفكيريين وداعش بانهم صنيعة الاعداء لتأجيج النزاعات بين المسلمين حتي تنعم اميركا والكيان الصهيوني بالراحة.

واكد آية الله نوري همداني ، في كلمة القاها لدي استقباله اعضاء هيئة امناء مساجد مدن جنوب شرق ايران الاحد في قم المقدسة، علي ضرورة التكاتف بين الطائفتين الاسلاميتين الشيعة والسنة ، محذرا من السقوط في فتن ومكائد الاعداء الذين يهدفون الي تأجيج الصراع بين المسلمين.
واشار الي اهمية مناطق جنوب شرق ايران ، موضحا انها تضم الكثير من الاصدقاء الا ان الاعداء لايتوقفون عن التآمر لاشعال الفتن فيها ماينبغي التلاحم والتكاتف من اجل احباطه.
واشار الي نتائج الثورة الاسلامية في صنع الوحدة والتكاتف بين المسلمين ووصفها بانها تكتسب اهمية للغاية لانها احدثت تغييرات علي الصعد الثقافية والسياسية والاجتماعية ماينبغي بذل الجهود للحفاظ علي تأثيراتها ونتائجها.
ولفت الي جهاد الامام الخميني الراحل (رض) في الاطاحة بالنظام الملكي البائد والاستبداد في البلاد ، موضحا ان الامام جاهد ايضا للقضاء علي الاستبداد في حرب السنوات الثماني (التي شنها النظام العراقي السابق علي ايران في عقد الثمانينات) من خلال عزيمة الشعب وتلاحمه في تلك الحرب.
واعتبر ان الاعداء مايزالون يصنعون الكمائن للشعب الايراني وفي المقابل فان المستضعفين ينظرون بعين ملؤها الامل الي الثورة الاسلامية.
انتهي ** 1837