نهاوندیان: الدبلوماسیة الایرانیة النشطة اعادت الانظار نحو طهران مرة اخري

طهران / 14 نیسان / ابریل /ارنا- اكد رئیس مكتب رئیس الجمهوریة محمد نهاوندیان بان الدبلوماسیة الاقتصادیة والسیاسیة الایرانیة النشطة قد اعادت الانظار مرة اخري نحو طهران وجعلت زیارات قادة ومسؤولی الدول الي ایران فی مقدمة اخبار الساعة.

وفی مقال كتبه علي صفحته الشخصیة علي الاینستغرام، اشار نهاوندیان الي زیارة الرئیس الكازاخی الي طهران قبل یومین والتوقیع علي 66 وثیقة للتعاون بین البلدین، فضلا عن زیارة رئیس الوزراء الایطالی علي راس وفد اقتصادی كبیر ضم 250 من المدراء الاقتصادیین ومندوبی مختلف الشركات الي طهران لمتابعة وثائق التفاهم المتفق علیها خلال الزیارة التی قام بها الرئیس روحانی الي روما قبل 3 اشهر، وكذلك للتباحث مع ایران باعتبارها اكثر دول المنطقة استقرارا، حول اوضاع المنطقة وارساء الاستقرار فیها.
كما لفت الي الزیارة التی ستقوم بها منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی فدریكا موغرینی الي طهران بمعیة 7 مفوضین اوروبیین للبحث فی التعاون الواسع مع ایران فی مختلف المجالات.
واوضح نهاوندیان بان هنالك هدفین اساسیین من وراء هذه المباحثات، الاول تحقیق الازدهار وتحصین الاقتصاد الایرانی لتعزیز القدرة الداخلیة وعدم رجوع الحظر وذلك عبر الاستفادة من الفرص الدولیة، والثانی هو نشر الامن والسلام فی المنطقة ومواجهة ظاهرة الارهاب والتطرف التی تستهدف اسم ورسالة وسمعة الاسلام قبل ارواح المسلمین والافراد الابریاء.
انتهي ** 2342