التعاون علي اساس المصالح الحقيقية للشعوب يزيل ارضيات التوتر بالمنطقة

طهران / 14 نيسان /ابريل / ارنا- اكد وزير الطاقة الايراني حميد جيت جيان بان التعاون علي اساس المصالح الحقيقية للشعوب والتفاهم والتضامن في المصالح المشتركة، يزيل ارضيات التوتر في المنطقة ويرسخ الصداقة والسلام.

جاء ذلك في كلمة القاها جيت جيان خلال الاجتماع الرباعي لممر 'الشمال – جنوب' والذي عقد الاربعاء بمشاركة وزراء الطاقة الايراني والارميني والروسي والجورجي في العاصة الارمينية يريفان.
واعتبر وزير الطاقة الايراني ان ممر 'الشمال –جنوب' سيسهل تشكيل السوق الاقليمية للكهرباء وقال، ان هذا الممر سيزيد الاطمئنان في استثمار شبكات الكهرباء لدول المنطقة.
واوضح بانه تم الاتفاق مبدئيا اواخر العام الماضي علي الربط الكهربائي بين الدول الاربع هذه في اطار مبادرة من وزير الطاقة الارميني بين مدراء الطاقة في هذه الدول، واضاف، انه وفقا للربط القائم في شبكات الكهرباء وكذلك بناء علي المشاريع قيد الانجاز بين ايران وارمينيا من جانب وبين ارمينيا وجورجيا من جانب اخر سيشهد العام 2018 تحقيق الربط الكامل بين شبكات الكهرباء للدول الاربع.
واضاف، ان ايجاد هذا الربط يعني تحقيق ممر الطاقة 'شمال –جنوب' الذي يحظي بمزايا لافتة من النواحي الاقتصادية والتقنية ورفع مستوي التعاون الاقليمي.
واكد جيت جيان بان التعاون بين الدول الاربع لا يضر اي دولة اخري في المنطقة، وبامكان هذا التعاون توفير امكانية ربط سائر الدول بهذه الشبكة، واضاف، ان التعاون المبني علي اساس المصالح الحقيقية للشعوب والتفاهم والتعاون في المصالح المشتركة، يزيل ارضيات التوتر في المنطقة ويرسخ الصداقة والسلام فيها.
واوضح ان ايران وفضلا عن الربط الكهربائي بينها وبين ارمينيا فانها مرتبطة ايضا مع 6 دول اخري كهربائيا لذلك فان تحقيق ممر 'الشمال – جنوب' يوفر امكانية انضمام عدد اكبر من الدول الجارة لهذه الشبكة الكهربائية العملاقة.
وقد وقعت كل من ايران وروسيا وأرمينيا وجورجيا علي 'خارطة طريق' لإعداد عملية مشتركة لإدارة نظم الطاقة في الدول الأربع، إضافة إلي توقيع مذكرة تفاهم وتعاون في مجال الطاقة.
ووقع علي وثيقة 'خارطة طريق' ومذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين الدول الأربع في مجال الطاقة، في العاصمة الأرمنية يريفان، وزير الطاقة الإيراني حميد جيت جيان، ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية الارميني ليفون إيوليان، ونائب وزير الطاقة الجورجي إيليا إيلوشفيلي.
انتهي ** 2342