روحانی: ارادة إیران ترتكز  علی تطویر العلاقات الشاملة مع سلطنة عمان

تهران / 14 نیسان / ابریل / ارنا -قال الرئیس الإیرانی حسن روحانی خلال لقاء مع رئیس مجلس الدولة العمانی یحیی بن محفوظ المنذری أن علاقات إیران مع سلطنة عمان ذات جذور تاریخیة عمیقة مؤكدا علی ضرورة إستخدام قدرات وطاقات البلدین بشكل جید لتطویر علاقات شاملة تصب فی مصلحة الشعبین والمنطقة.

وأضاف روحانی خلال اللقاء الذی جري مساء الخمیس فی إسطنبول علي هامش قمة منظمة المؤتمر الإسلامی أن الجمهوریة الإسلامیة و سلطنة عمان كانتا دائما تدعمان بعضهما البعض فی القضایا الإقلیمیة والدولیة المختلفة.
وتابع أن سلطنة عمان لها مكانة خاصة بالنسبة لایران من بین بلدان الجوار مؤكدا أن المواقف الحكیمة التی تتخذها عمان فی المراحل المختلفة و تطورات المنطقة جدیرة بالتقدیر.

وأضاف روحانی أن العلاقات الوثیقة والإیجابیة بین البلدین من شإنها تعزیز السلام والاستقرار والتنمیة فی المنطقة نظرا إلی الموقع الاستراتیجی الذی یحظی به كلا البلدین.
وإعتبر المشاورات والتعاون الجاری بین ایران وسلطنة عمان فی مختلف القضایا بالإیجابی وأضاف أن ارادة الجمهوریة الإسلامیة ترتكز علی تطویر العلاقات الشاملة مع سلطنة عمان موكدا علی ضرورة تفعیل الاتفاقیات والوثائق المبرمة بین البلدین فی أقرب وقت ممكن.
ومن جانبه إعتبر رئیس مجلس الدولة العمانی یحیي بن محفوظ المنذری، العلاقات بین البلدین بإنها عمیقة و حمیمة قائلا: إن الجمهوریة الإسلامیة كانت دائما بلدا صدیقا وجارا وصادقا لسلطنة عمان.
وشدد علی أنه وفقا لتأكیدات السلطان قابوس، سلطان عمان، لیس هناك إی عقبة أمام تطویر العلاقات مع إیران.
وقال أن نواب البرلمان العمانی یدعمون تطویر العلاقات مع إیران معربا عن أمله فی أن تتمكن الدولتان من إستخدام القدرات الكبیرة المتوفرة من أجل توسیع العلاقات بین طهران ومسقط.
إنتهی**م.ج ** 1837