خبراء باكستانيون: ايران مفتاح حل القضايا الاقليمية

اسلام اباد /16نيسان/ ابريل/ ارنا- نظم مكتب 'ارنا' في اسلام اباد طاولة مستديرة حضرها عدد من اساتذة الجامعات و ناشطون في مجال العلاقات الدولية و خبراء سياسيون و اعلاميون ناقشوا فيها العديد من القضايا و من بينها زيارة الرئيس روحاني الاخيرة لباكستان والعلاقات بين طهران و اسلام اباد و كذلك التطورات في افغانستان الي جانب تطورات الساحة الاقليمية.

ووصف خبير الشؤون الاقليمية و الدولية الباكستاني البارز الجنرال طلعت مسعود زيارة الرئيس روحاني لباكستان بالمهمة جدا وقال انها ساهمت في فتح صفحة جديدة للعلاقات الثنائية و المزيد من التنسيق بين البلدين في مختلف المجالات.
ووصف ايران بالجارة المهمة للغاية مشيرا بذلك لدورها المهم وموقعها الاستراتيجي في الشرق الاوسط.
وتابع قائلا إن لدي ايران وباكستان طاقات كبيرة ليس في مجال العلاقات السياسية و الاستراتيجية فحسب بل في المجالين الاقتصادي والتجاري ايضا واضاف ان ايران تتمتع بمصادر كبيرة للطاقة وقادرة علي تغطية حاجات باكستان لها مؤكدا ان البلدين يرغبان في توثيق التعاون علي الامد الطويل في مجال الطاقة.
وفي السياق نفسه قالت استاذة العلاقات الدولية في جامعة 'قائد اعظم'، لبني عابد، ان زيارة الرئيس روحاني لباكستان فتحت صفحة جديدة في التعاون بين البلدين في شتي المجالات.
واوضحت انه وفي الظروف الحالية و بعد الغاء العقوبات المفروضة بدأت ايران تظهر كلاعب قوي في التطورات الاقليمية و حتي الدولية.
من جانبه وصف السياسي الباكستاني الشاب عبدالله غول زيارة الرئيس الايراني لباكستان بانها جاءت في موعدها و كانت ضرورية جدا في الظروف الحالية لتقارب البلدين إلي بعضهما البعض اكثر فاكثر.
واشار إلي كلمة الرئيس روحاني في باكستان والتي اكد خلالها 'باننا نعتبر أي تهديد ضد باكستان تهديدا موجها لنا' واضاف ان موقف الرئيس الايراني هذا و من العاصمة الباكستانية يحظي بأهمية بالغة لباكستان.
كما اشار الي موجة الدعايات السياسية والاعلامية ضد ايران قائلا ان لذلك، تداعيات سلبية ولاجدوي منه واضاف 'لابد من وضع حد لمثل هذه الدعايات التي تهدف إلي تشويه سمعة ايران'.
وحول عملية السلام في افغانستان ودور ايران في هذا المجال اشار طلعت مسعود إلي العلاقات الودية التي تربط ايران بافغانستان و اضاف ان ايران تحظي بدور كبير لا يمكن تجاهله في التطورات الافغانية .
وفي السياق نفسه أشار الخبير الاعلامي الباكستاني البارز زرغون شاه الي تطورات الساحة الافغانية و اضاف ان ارساء اسس السلام و الاستقرار في افغانستان يحظي باهمية بالغة لباكستان كما ان هذا الموضوع يتمتع باهمية كبيرة لايران.
وفيما يتعلق بوساطة باكستان بين ايران و السعودية اعربت لبني عابد عن اعتقادها بان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف قادر علي القيام بدور ايجابي في خفض التوترات السياسية بين ايران و السعودية شرط ان يتحرر من النفوذ السعودي وان يتخذ جانب الحياد في هذا المجال.
وانتقدت مستوي التعاون الاعلامي بين ايران و باكستان و اضافت ان ممثلي وسائل الاعلام الايرانية يمكنهم ان يلعبوا دور الوسيط للارتقاء بمستوي هذا التعاون بين البلدين مشيرة بذلك الي ضرورة تنشيط دور وسائل الاعلام الباكستانية في ايران.
من جانبه اشار خبير الشؤون السياسية و الاقليمية شاهد الرحمان الي اهمية تمتين العلاقات بين دول المنطقة و اضاف ان باكستان و تركيا و ايران تمر بظروف تحتم عليها تشكيل اتحاد للتعاون الاقليمي .
إنتهي**1110**1369