١٦‏/٠٤‏/٢٠١٦ ٧:٣٠ م
رمز الخبر: 82037724
٠ Persons
الرئيس الفرنسي يصل إلي بيروت

بيروت/ 16 نيسان/ إبريل/ إرنا – وصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلي بيروت بعد ظهر اليوم السبت، في زيارة وصفت بـ'زيارة عمل' تستمر ليومين، يلتقي خلالها عددًا من المسؤولين اللبنانيين.

ولفت تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، إلي أن زيارة هولاند للبنان وهي الثانية له إلي هذا البلد، تأتي في ظل شغور موقع الرئاسة اللبنانية وعدم وجود رئيس للجمهورية، وعليه فإن لقاءات الرئيس الفرنسي مع المسؤولين الرسميين ستقتصر علي رئيسي مجلس النواب نبيه بري والحكومة تمام سلام.
وأعلنت العلاقات الإعلامية في حزب الله في بيان لم يتجاوز السطر الواحد أنه 'لم يُحدد أي موعد بين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وحزب الله وليس هناك أي لقاء خلال زيارته للبنان'.
وتأتي زيارة الرئيس الفرنسي للبنان في إطار جولة في المنطقة تشمل مصر والأردن، ويرافقه فيها وزير الدفاع جان ايف لودريان ووزيرة الثقافة اودريه أزولي.
وفور وصوله إلي مطار بيروت الدولي وبعد مراسم الاستقبال توجه الرئيس فرانسوا هولاند إلي مقر مجلس النواب حيث سيعقد لقاء ثنائيًا مع الرئيس نبيه بري، قبل أن يحضر لقاءً موسعًا مع أعضاء مكتب المجلس. ثم يلتقي رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في مقر الحكومة علي انفراد، ثم يعقد اجتماعًا آخر مع سلام والوزراء.
ووفقًا لبرنامج الزيارة ستقيم السفارة الفرنسية في بيروت حفل عشاء يحضره الرئيس هولاند والوفد المرافق، وقيادات سياسية وحزبية لبنانية، ويتخلله لقاءات مع عدد من السياسيين اللبنانيين.
وسيلتقي هولاند غدًا الأحد البطريرك الماروني بشارة الراعي، ويزور أحد مخيمات اللاجئين السوريين في سهل البقاع بشرق لبنان، حيث يستطلع واقع اللاجئين السوريين وحاجتهم من المساعدات الانسانية، ويبحث مع المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، أوضاع اللاجئين السوريين والفلسطينيين في لبنان ويبحث معها حاجاتهم.
ونقلت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية عن مصدر مأذون رفيع المستوي في قصر الإيليزيه، قوله، إن الرئيس هولاند سيحمل معه 'رسالة متشددة تتضمن دعوة اللبنانيين والشركاء الإقليميين إلي التحرك من أجل فصل الوضع في لبنان عن التوترات الإقليمية لاسيما في الملف الأمني'.
وأضاف: 'سيؤكد الرئيس هولاند دعم فرنسا للبنان الذي يواجه بشجاعة أزمة إنسانية لا سابق لها، ذلك أن لبنان هو البلد الذي يستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم مقارنة بعدد سكانه، حيث هناك حوالي مليون و100 ألف لاجئ سوري ونحو 400 ألف لاجئ فلسطيني'.
انتهي *(4)* 381* 1837