البحرية الايرانية علي استعداد لمواجهة اي تهديد ضد مصالح البلاد

طهران - 16 نيسان - ابريل - ارنا - اكد قائد سلاح البحر في الجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري ان السلاح يحظي بالجهوزية التامة للتصدي لاي تهديد يوجه ضد مصالح ايران ومجابهة اي قوة حتي النفس الاخير.

وهنا سياري، في مراسم الاستعراض الصباحي السبت بيوم الجيش (17نيسان/ ابريل)، مشيرا الي مؤامرات الاعداء بعد انتصار الثورة الاسلامية وقال انهم ارادوا حل اليد الضاربة للثورة اي الجيش الا ان الامام الراحل رفض الاستجابة لهذا المطلب بفضل نظرته الثاقبة.
ولفت الي المؤامرات الكبيرة التي خطط لها الاعداء ضد نظام الجمهورية الاسلامية من قبيل اشعال نيران الاضطرابات في مناطق عديدة من البلاد الا ان الجيش نجح في احباطها.
واوضح ، ان الاعداء لم يتوقفوا عن مخططاتهم الشريرة وفرضوا الحرب التي استمرت ثماني سنوات الا ان القوات المسلحة سجلت فيها الانتصارات والشموخ وفرضت الهزيمة علي الاعداء.
ونوه الي الانجازات التي تحققت بعد انتهاء الحرب المفروضة ، مبينا ان ايران حققت النجاحات علي مختلف الصعد ومنها تصنيع المعدات الدفاعية وتدريب الكوادر الكفوءة والارتقاء بالقدرات القتالية.
واشار الي المجابهة العسكرية بين البحرية الايرانية والاميركية في الخليج الفارسي في 17 نيسان / ابريل 1987 وقال ، انه رغم عدم التكافؤ في الامكانات والاسلحة الا ان ابطال السلاح الشجعان حملوا راية المواجهة واكدوا انهم قادرون علي التصدي والدفاع رغم عدم التكافؤ في الامكانيات وقاتلوا حتي النفس الاخير وسطروا الملاحم ومزجوا مياه الخليج الفارسي بدمائهم الزكية وهو ماسيبقي خالدا في التاريخ.
انتهي ** 1837