صادق خرازي يلتقي قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان

بيروت/ 21 نيسان/ إبريل/ إرنا – التقي نائب وزير الخارجية الإيرانية الأسبق السيد صادق خرازي، قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان، وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو عردات وعدد من علماء الدين الفلسطينيين في لقاء موسع عقد في مقر سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت، شارك فيه السفير الايراني محمد فتحعلي.

وعرض المجتمعون في هذا اللقاء التطورات الراهنة علي الساحة الفلسطينية، والاعتداءات الصهيونية المتواصلة علي الشعب الفلسطيني، وحيوا عمليات المقاومة في مواجهة هذه الاعتداءات، وعبر قادة وممثلو الفصائل الفلسطينية عن تقديرهم للدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية للقضية الفلسطينية وفصائل المقاومة.
وبعد اللقاء، قال ممثل «حركة الجهاد الإسلامي» في لبنان أبو عماد الرفاعي، إن اللقاء مع الدكتور خرازي، هو 'تأكيد من قبل الجهورية الاسلامية الايرانية في الاستمرار بدعم القضية الفلسطينية'.
وشدد الرفاعي علي أن 'القضية الفلسطينية هي القضية الاساس والمركزية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الايرانية وأي محاولات من البعض بالضغط علي الجمهورية الاسلامية، وخصوصا من قبل الاستكبار، تبقي الجمهورية الاسلامية داعما أساسيا ورئيسيا للشعب والقضية الفلسطينية'.
أضاف الرفاعي: 'إن هذه القضية هي قضيتها الأولي ولا يمكن بأي شكل من الاشكال التفاوض عليها او حولها، وخصوصا أن هناك قرارا واضحا أبلغنا فيه الدكتور صادق خرازي بأن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لم تضع القضية الفلسطينية علي طاولة المفاوضات مع الخمسة زائد واحد، وستبقي القضية الفلسطينية قضية هذا الشعب الصابر والمثابر والصامد حتي استعادة الحقوق وتحرير الارض الفلسطينية'.
بدوره توجه الناطق الرسمي لـ«مجلس علماء فلسطين» في لبنان الشيخ محمد صالح الموعد، بالشاكر للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادةً وحكومةً وشعبًا، علي دعمها المطلق والمستمر للمقاومة وللقضية الفلسطينية، في مواجهة الاحتلال الصهيوني واعتداءاته.
انتهي *(4)* 381* 2342