الجيش الصهيوني أجري تمرينًا يحاكي وقوع مواجهة علي الجبهة السورية

بيروت/ 21 نيسان/ إبريل/ إرنا – أجري جيش الاحتلال الصهيوني تمرينًا عسكريًا في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، يحاكي وقوع مواجهة علي الجبهة السورية.

ونقل تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، عن صفحة الناطق باسم جيش الاحتلال الصهيوني للإعلام العربي 'أفيخاي أدرعي' علي موقع التواصل الاجتماعي «فايس بوك»، إعلانه أن جيش الاحتلال الصهيوني أنهي أمس الأربعاء تمرينًا مفاجئًا علي مستوي الأركان العامة في القيادة الشمالية العسكرية يحاكي وقوع مواجهة علي الجبهة السورية، مشيرًا إلي أن الغاية من هذا التمرين اختبار جاهزية قوات الاحتلال للتعامل مع سيناريوهات وأحداث مشتعلة في الجبهة الشمالية.
وقال أدرعي: 'تم استدعاء قوات خاصة ومشاة وجوية كبيرة، حيث تعاملت القوات مع سيناريوهات مختلفة ومن بينها مواجهة سيناريوهات ميدانية عملياتية وحماية الجبهة الداخلية من سقوط صواريخ وقذائف وإطلاق نار باتجاه قوات الجيش (الصهيوني)'.
أضاف المتحدث باسم الجيش الصهيوني يقول: 'كما تم محاكاة تعاون وتكامل بين القوات المختلفة بالإضافة الي التكنولوجية والاستخبارات'.
وتابع القول: 'لقد هدف التمرين الي تحسين مستوي الجاهزية والاستعداد لدي القوات في تلك الجبهة لاحداث الطوارئ المشتعلة'.
وأعلن أدرعي أنه 'تم التخطيط لهذا التمرين مسبقًا في إطار خطة التدريبات السنوية لعام 2016'، معتبرًا أنه مع انتهاء هذا التمرين يكون الجيش الصهيوني قد أنهي استعداده الميداني في جميع الجبهات للتأكد من حالة الجاهزية الكاملة لديه.
انتهي *(4)* 381* 2342