جنرال صهيوني: «إسرائيل» سترصد كيفية تطبيق الاتفاق النووي

بيروت/ 23 نيسان/ إبريل/ إرنا – أعلن نائب رئيس أركان جيش الاحتلال الصهيوني الجنرال يائير غولان، أن '«إسرائيل» سترصد بيقظة شديدة كيفية تطبيق إيران الاتفاق النووي المبرم مع القوي الكبري العام الماضي'.

وقال غولان في تصريحات أدلي بها لصحافيين أجانب، ونشرت في وسائل إعلام صهيونية: 'إن إيران تدعم حزب الله الذي يمتلك قدرات عسكرية تقلق «إسرائيل»، مشددًا علي أن ذلك قد يؤدي إلي «حرب حقيقية» بين الطرفين.
وهدد الضابط الصهيوني بأن الحرب القادمة 'لن تكون مقتصرة علي لبنان'، معتبرًا أن الكيان الصهيوني سيتعامل مع هذه الحرب بشكل 'قاس جدًا'.
مضيفًا تهديداته بالقول: 'في الحرب المقبلة سيلحق بلبنان دمار كبير'.
الضابط الصهيوني أعرب في الوقت نفسه عن قلق سلطات الاحتلال الصهيوني الشديد حيال تطوير حزب الله لقدراته العسكرية، مؤكدًا أن 'حزب الله طوّر قدرات جديدة تشكل خطراً لم يسبق له مثيل علي «إسرائيل»'.
وشدد غولان علي أن 'النتائج في أي مواجهة مستقبلية ستكون أكثر خطورة من أي حرب شهدناها في العشرين سنة الأخيرة. مكررًا تهديداته لحزب الله ولبنان بالقول: 'في أي حرب مستقبلية بين حزب الله و«إسرائيل» سيتلقي لبنان ضرراً مدمراً، وفي كل أزمة مستقبلية، لن يروا حرباً صغيرة في لبنان.. هذا سيكون حاسماً.. وهذه ستكون حرباً علي نطاق كامل' (علي حد تعبيره).
نائب رئيس الأركان الصهيوني هدد باستهداف المدنيين والبني التحتية في لبنان في أي حرب مقبلة مع حزب الله، حيث قال: إنه 'ليس هناك سبيل لتحييد الخطر، عدا التسبب بأضرار للبنية التحتية اللبنانية، والبيوت السكنية للبنانيين وللمواقع المدنية الأخري'.
أضاف غولان: 'في الآونة الأخيرة نحن نسمع كل يوم في الأساس عن عمليات الإرهاب والتهديدات من غزة، ولكن الجيش «الإسرائيلي» يستعد لمواجهة الأحوال في الجبهة الشمالية' (مع لبنان).
واللافت في تصعيد لهجة التهديدات الصهيونية للبنان وحزب الله، أنها تأتي في ظل المناورات المكثفة والمتكررة التي يجريها جيش العدوان الصهيوني علي الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة مع لبنان وسوريا.
وكان رئيس الكيان الصهيوني رؤوفين ريفلين تابع الأسبوع الماضي مناورة عسكرية نفذتها قوات الاحتلال في مرتفعات الجولان السورية المحتلة، وتفقد المواقع العسكرية الصهيونية هناك، واستمع إلي شرح مفصل عن الوضع الميداني والإقليمي من نائب رئيس الأركان ومن قائد الجبهة الشمالية الجنرال أفيف كوخافي.
انتهي *(4)* 381*2344