بامكان السويد ان تتحول الي شريك تجاري مهم لايران في اوروبا

طهران/23نيسان/ابريل- اكد نائب رئيس غرفة تجارة وصناعه ومناجم وزراعة طهران مهدي جهانغيري ان ايران باعتبارها احد الاقتصادات الناشئة في المنطقة باتت موضع اهتمام المستثمرين الاوروبين عقب التوصل الي الاتفاق النووي وقال ان السويد تستطيع ان تصبح احد الشركاء التجاريين الهامين لايران في اوروبا.

واشار جهانغيري خلال استقباله اليوم السبت مدراء صندوق ضمان الصادرات في السويد الي العلاقات الوثيقة بين البلدين موكدا حرص رجال اعمال البلدين علي التعاون الثنائي بالرغم من تراجع العلاقات التجارية الي ادني مستوي لها خلال فترة العقوبات.
واعرب عن امله بان يتم توفير الارضية اللازمة لتعزيز صادرات البلدين قائلا ان ايران حسمت امرها لاجتذاب 50 مليارد دولار من الاستثمارات الخارجية وتامل باجتذاب هذا الحجم من الاستثمار.
واشار الي خفض حجم التبادل التجاري بين ايران والسويد الي ادني مستواه موكدا علي ضرورة مساعي البلدين لايجاد قفزة نوعية في قيمة التبادل التجاري للوصول الي نقطة التوازن.
ومن جانبه اشار رئيس المجلس التنفيذي لصندوق ضمان الصادرات في السويد جان راكسندال الي انطباعه الايجابي عن ايران خلال هذه الزيارة والتعرف علي القدرات وفرص العمل جيدا للغاية معربا عن امله بان يسهم تعرف البلدين علي بعضهما البعض في تعزيز التعاون الاقتصادي بينهما.
انتهي**2018 ** 1718