٢٥‏/٠٤‏/٢٠١٦ ١:٠٢ م
رمز الخبر: 82048728
٠ Persons
سعد الحريري ينفي تورطه بتبييض أموال المخدرات

بيروت/ 25 نيسان/ إبريل/ إرنا – نفي رئيس «تيار المستقبل» النائب سعد الحريري، ما نشرته صحف لبنانية وفرنسية اليوم وأمس عن علاقته بشبكة لتبييض أموال المخدرات، واحتمال مثوله أمام القضاء الفرنسي بالتورط بهذه القضية.

جاء ذلك في بيان وزعه المكتب الإعلامي للحريري في بيروت اليوم الاثنين، تعقيبًا علي ما أوردته صحيفة «السفير» اللبنانية اليوم وصحف فرنسية أمس، نقلا عن أفراد شبكة متهمة بتبييض أموال مخدرات عصابات كولومبية، تم اعتقال خمسة من أفرادها في باريس، اعترفوا أنهم سلموا أموالاً إلي أحد محامي الحريري المحامي بشارة طربيه، الذي أبلغهم أن الأموال ستسلم الي الحريري.
أضاف البيان: 'وإذ يكرر المكتب الإعلامي للرئيس الحريري ما ورد في الصحافة الفرنسية في الوقت نفسه أمس، من ان الأستاذ بشارة طربيه ليس محامي الرئيس الحريري ولا تربطه به أي علاقة شخصية أو مهنية، وان مزاعم أفراد الشبكة المتهمين لا أساس لها من الصحة، فإنه لا يستغرب ان يلجأ هؤلاء الي أسلوب النيل السياسي الرخيص من الشرفاء لحرف الأنظار عن الحقيقة عموما وحقيقة من يشغلهم خصوصا'.
وكانت صحيفة «السفير» نقلت في عددها الصادر اليوم نقلاً عن صحيفة «الأحد» الباريسية، قولها: إن 'سعد الحريري قد يكون علي موعد قضائي قريب في باريس'.
وأكدت الصحيفة أن 'رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، قد يكون لديه ما يقوله لقاضي التحقيق الفرنسي بودوان توفانو، في «الملف سيدر»، وهو أوسع من ملف تبييض أموال مخدرات، يتشارك في ملاحقته مكتب مكافحة المخدرات الأميركي والقضاء الفرنسي، ويشمل حتي الآن خمسة لبنانيين موقوفين في فرنسا وألمانيا منذ كانون الثاني الماضي'.
وأوضحت الصحيفة أن 'الاستماع إلي الحريري، ومحاميه (المفترض) بشارة طربيه، جاء في طلب محامي الدفاع عن اثنين من المتهمين في القضية: علي زبيب وعبدالله محيو. القضية أطلقها مكتب مكافحة المخدرات الأميركي، بطلبه اعتقال اللبنانيين الخمسة في فرنسا في ٢٤ كانون الثاني الماضي وفي ألمانيا الأسبوع الماضي'.
وقد ورد اسم سعد الحريري في القضية، بعد أن 'تفرع التحقيق الفرنسي من تثبيت اتهام أفراد الشبكة اللبنانية بتييض أموال «كارتل» الكوكايين في المكسيك وكولومبيا، ونقلها إلي لبنان عبر أوروبا، إلي تقصي حقيقة ما قاله علي زبيب للمحققين من أنه دفع عبر وسيط هو عبدالله محيو، مئة ألف يورو إلي بشارة طربيه محامي الحريري'.
والأخطر، وفقاً للصحيفة، أن 'زبيب ساق أمام المحققين، كما تقول صحيفة «الأحد» اتهامات نسبها لعضو آخر في الشبكة المعتقلة، وهو حسن طرابلسي المعتقَل في ألمانيا. قاضي التحقيق سأل زبيب، عما إذا كان سعد الحريري هو من تم تسليمه المبلغ. أجاب زبيب القاضي الفرنسي أن 'المحامي (طربيه) هو من قال ذلك، وقد أفضي لي حسن طرابلسي أنه قام بتسليم طربيه ٧ ملايين يورو لسعد الحريري!'.
انتهي *(4)* 381*2344