روحاني : بامكان ايران وضع خبراتها في مجال مكافحة الارهاب بتصرف الدول الاخري

طهران/ 25 نيسان/ ابريل/ ارنا - قال رئيس الجمهورية حسن روحاني خلال لقائه وزير خارجية مقدونيا، ان ايران لديها خبرات قيمة في مجال مكافحة الارهاب وبامكانها وضع هذه الخبرات بتصرف الدول الاخري بمافيها مقدونيا.

واشار الرئيس روحاني اليوم الاثنين خلال لقائه وزير الخارجية المقدوني نيكولا بوبوسكي ، الي جذور الارهاب والخطر العالمي لهذه المعضلة، مؤكدا ضرورة تحصين الشباب امام الافكار المتطرفة سيما في الاجواء المجازية وقال ان البعض يحاول ومن خلال ربط الافكار المضلة بالاسلام ، وبالطبع الاسلام والمسلمين براء منها، يحاول جر الشباب باتجاه الارهاب والحركات المتطرفة.
وفيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين اوضح رئيس الجمهورية، ان حجم التبادل التجاري بين ايران ومقدونيا، يكشف عن عدم استخدام الطاقات والامكانيات المتوفرة لدي البلدين بشكل جيد ومن الضروري ايجاد تحرك في العلاقات في المرحلة الجديدة ومن خلال استثمار الفرص والامكانيات المتاحة.
ووصف روحاني الامكانيات والطاقات بين البلدين لتنمية حجم التعاون، بالواسعة جدا واكد علي عدم وجود قيود امام توسيع العلاقات الشاملة بين طهران واسكوبي.
وفيما يتعلق بتصريحات وزير الخارجية المقدوني، بشان افتتاح السفارة المقدونية في طهران قريبا، اشار الرئيس روحاني الي ايجاد ظروف جديدة في العلاقات بين طهران واسكوبي بعد تعريف الامكانيات والطاقات المشتركة للقطاع الخاص في البلدين.
كما اشار رئيس الجمهورية الي التقدم والقدرات الفنية والهندسية للشركات الايرانية في كافة المجالات سيما بناء السدود والمحطات الكهربائية، وقال ان الشركات الايرانية تنشط حاليا في العديد من الدول، وبامكانها ومن خلال المنافسة مع الشركات الاخري، تنفيذ العديد من المشاريع في مقدونيا بشكل جيد وبجودة عالية .
كما وصف روحاني تعزيز التعاون الثقافي وتبادل الزيارات بين الشعبين الايراني والمقدوني ، مهم جدا للاسراع بوتيرة تنمية العلاقات .
من جانبه أكد وزير خارجية مقدونيا، ان اسكوبي عازمة علي تعزيز العلاقات الشاملة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وبهذا لشان ستفتتح سفارتها قريبا في طهران.
واشار بوبوسكي الي المحادثات التي اجراها مع المسؤولين الايرانيين وقال ان الفرص متوفرة للاسراع بتطوير التعاون بين طهران واسكوبي، وحضور رجال الاعمال المقدونيين في طهران مؤشر علي الارادة الثابتة لدعم مستوي التعاون.
كما اشار الي موضوع الارهاب وضرورة المكافحة الشاملة لهذه الظاهرة وقال ان اوروبا تجاهلت هذه المعضلة لسنوات طويلة، ومكافحة هذه الظاهرة التي تشكل هاجسا مشتركا للمجتمع الدولي ، بحاجة الي تنسيق وجهود من قبل جميع الدول.
انتهي** 2344