معين الكاظمي : الاوضاع في طوز خرماتو مستقرة لكنها محفوفة بالحذر

بغداد / 25 نيسان / ابريل / ارنا - اعتبر معين الكاظمي القيادي في الحشد الشعبي ان الاوضاع في قضاء طوز خرماتو التابع لمحافظة كركوك في شمال العراق، مستقرة الان لكنها محفوفة بالحذر اثر الاحداث التي شهدها القضاء رغم وصول السيد هادي العامري الي المنطقة امس وعقده اجتماعا طارئ ضم جميع الاطراف المعنية تم فيه الاتفاق علي وقف اطلاق النار .

وشرح الكاظمي ( لارنا ) خلال لقاء خاص حقيقة الاحداث التي شهدها قضاء طوز خرماتو، قائلا : ' شهد السبت ليلا وقوع حادث قتل فيه احد الكورد في قضاء طوز خرماتو التابع الي محافظة كركوك، اتهم الكورد التركمان في تدبير الحادث ما دفعهم الي اقتحام قضاء الطوز بلواء مدرع يتشكل من 14 دبابة وعدد من الهمرات المدرعة وتعرضت المدينة الي قصف بالهاونات من قبل الكورد واثر ذلك حدثت مواجهات بين الجانبين ادت الي مقتل احد افراد سرايا الخراساني وجرح 26 اخرين من المدنيين وغير المدنيين ويقال ان هناك 30 بين قتيل وجريح في صفوف الكورد وحرق عدد من الدبابات والهمرات' .
واضاف : 'امس وصل السيد هادي العامري الي المنطقة وعقد اجتماعا طارئ لتهدئة الاوضاع هناك وحضر محافظ كركوك وعدد من قيادات الحشد الشعبي والبيشمركة بالاضافة الي قائد عمليات دجلة في الاجتماع، وتم الاتفاق علي وقف اطلاق النار وتشكيل لجان مشتركة لحفظ السلام في المنطقة، ومعالجة اي خرق قد يحدث بشكل فوري، الوضع الان مستقر لكنه محفوف بالحذر، ونحن نترقب ماذا سيحدث اليوم' .
واكد : ان 'عددا كبيرا من الجرحي المدنيين من اهالي المدينة التي تعرضت للقصف من قبل القوات الكوردية لم يتم علاجهم في مستشفي الطوز باعتباره مستشفي صغير وغير مؤهل وكادره قليل جدا، لذا حاولوا اخراج عدد من هؤلاء الجرحي الي خارج الطوز لكن الكورد مانعوا في البداية باعتبارهم سيطروا علي مدخل ومخرج المدينة ولم يسمحوا بخروج هؤلاء الجرحي الي منطقة ديالي' .
واشار الكاظمي : 'الاتفاق الذي تم امس ينص علي خروج قوات البيشمركة وكذلك الحشد الشعبي الي خارج المدينة، وتسند حماية المدينة وادارة شؤنها الي الشرطة الاتحادية او الجيش العراقي' .
انتهي ع ص** 2344