ظريف: ايران ترغب بتطوير العلاقات الشاملة مع جميع دول اميركا اللاتينية

طهران / 25 نيسان / ابريل /ارنا- اشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الي الرؤي المشتركة بين ايران والاوروغواي علي الصعيد العالمي، مؤكدا رغبة طهران بتطوير العلاقات الشاملة مع جميع دول اميركا اللاتينية.

وخلال استقباله في طهران الاثنين نائب رئيس الاوروغواي راؤول سنديك ورئيسي مجلسي الشيوخ والنواب الاوروغويانيين، قال ظريف، انه في خطوة اولي وبعد رفع المشاكل البنكية ستتوفر اجواء واسعة للرقي بالتعاون الاقتصادي بين البلدين.
وبحث الجانبان في هذا اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والدولية.
واشار ظريف الي الافاق المستقبلية للعلاقات بين البلدين، ووصف العلاقات الثنائية بانها كانت علي الدوام ودية وطيبة، معربا عن امله بان تسفر زيارة الوفد الاوروغوياني عن توفير الارضية لتطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات.
واستعرض وزير الخارجية الايراني الضرورات الجديدة في الاصعدة الثنائية ومتعددة الجوانب في ظل الدور البارز والبناء لايران في تطورات المنطقة وكذلك مكانة الاوروغواي كعضو غير دائم في مجلس الامن الدولي وقال، ان طهران ومونتيفيديو يمكنهما الرقي بمشاوراتهما المستمرة حول التطورات والقضايا الاقليمية والدولية.
واضاف، ان العلاقات الثنائية يمكن ان ترتقي بتعزيز المشاورات بين التجار واصحاب الصناعات بين البلدين وفي هذا الاطار تحظي العلاقات والتبادل المالي والبنكي باهمية فائقة.
كما استعرض وزير الخارجية الايراني مجالات التعاون الجديدة بين البلدين.
انتهي ** 2342