٢٧‏/٠٤‏/٢٠١٦ ١٢:١٣ ص
رمز الخبر: 82051098
٠ Persons
التاكيد الايراني الصيني علي مكافحة الارهاب في سوريا

طهران - 27 نيسان - ابريل - ارنا - اكد مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان والممثل الصيني الخاص بالشؤون السورية شيه شيائويان اكدا علي دعم ممثل الامين العام للامم المتحدة في شؤون سوريا دميستورا للتوصل الي حل سياسي للازمة السورية وشددا علي ضرورة مكافحة الارهاب في هذا البلد بشكل جاد .

واشار امير عبد اللهيان في اللقاء الي الارتباط الوثيق بين المجموعات المعارضة المسلحة ومجموعتي داعش وجبهة النصرة الارهابيتين وقال ان الاميركان قد اعترفوا ايضا ان التمييز بين المجموعات الارهابية والمسلحين الاخرين عمل صعب .
واضاف : ان الاتفاق الذي حصل في اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا ينص علي مكافحة الارهاب بشكل جاد الي جانب المفاوضات السياسية الا انه للاسف نشهد بانه ليس هناك اجراء دولي جاد في مكافحة الارهاب .
من جانبه اكد شيائويان في اللقاء علي موقف الصين الداعي الي التوصل الي حل سياسي واتخاذ سياسة الصبر والاعتماد علي الحوار السياسي للتوصل الي نتيجة للازمة السورية وقال ان القضية السورية قضية معقدة للغاية ويجب ان نمنح مفاوضات جنيف فرصة للتوصل الي نتيجة .
واعتبر شيائويان تحديد افاق سوريا المستقبلية وصياغة الدستور وانتخاب رئيس للجمهورية بانه تعود الي ارادة الشعب السوري وقال : انه يجب ان لاتتدخل اية قوة اجنبية في هذه القضايا وينبغي ان نسمح للشعب السوري ان يقرر مصيره بنفسه .
واكد الجانبان في اللقاء علي ان انتهاك وقف اطلاق النار والاعمال العدائية للمجموعات المسلحة للاخلال في وقف اطلاق النار امر لايمكن قبوله بتاتا وشددا علي ضرورة ارسال مساعدات انسانية الي جميع انحاء سوريا واعتبرا قرار وراي الشعب السوري حول مستقبل بلاده بانه السبيل المشروع الوحيد المنصوص في القانون الدولي.
انتهي ** 1837