آية الله مكارم شيرازي: ينبغي حل قضايا الحرمين الشريفين بشكل كامل

قم/ 27 نيسان/ ابريل/ ارنا- أصدر آية الله الشيخ ناصر مكارم شيرازي اليوم الأربعاء بيانا دعا فيه الي ضرورة حل كل القضايا المتعلقة بالحرمين الشريفين (مكة المكرمة والمدينة المنورة) بشكل كامل وهذا لن يتحقق الا بعد أن تقوم منظمة التعاون الاسلامي بتعيين نخبة من أعلم المطلعين علي قضايا الحج للاشراف علي الحرمين الشريفين ويمكن ان تكون السعودية أحدهم.

واشار سماحته الي أن انتهاكات النظام السعودي غير خافية علي أحد واننا نسعي كأي مسلم حر الي أداء مناسك الحج بعزة واحترام وأمن كامل، إلا أن المؤشرات تدلل علي أن الحكومة السعودية تسعي الي الحط من كرامة الحجاج نتيجة اختلافها مع الجمهورية الاسلامية بينما ارتكبت الحكومة السعودية خطأ كبيرا عندما خلطت القضايا السياسية بمناسك الحج.
وأكد الشيخ مكارم شيرازي ان التجربة برهنت علي ان السعوديين غير قادرين علي ادارة هذه الفريضة العظيمة بمفردهم والأحداث الأليمة التي وقعت في العام الماضي في المسجد الحرام وكذلك في مني أكبر دليل علي ذلك.
ونوه الي أنه يكتب في الوقت الراهن برنامج لحل هذه المشكلة وانه سيقدمه الي علماء الأزهر وسائر علماء العالم الاسلامي، ثم تتم دعوتهم الي مؤتمر لبحث سبل تكميله وايجاد سبل تنفيذه والضغط علي الحكومة السعودية للموافقة عليه.
وشدد علي أن هذا المشروع يخدم السعودية ولا يتعارض بتاتا مع سيادتها وسلطتهم علي البلاد خاصة وان الحرمين ليست ملكا للسعوديون وانما ملك لكل المسلمين.
انتهي **س.ح**2344