'الاتفاق النووي' مهمة شاقة خاضها كبار الدبلوماسيين الايرانيين

صفهان /27 نيسان/ابريل/ارنا – وصف نائب رئيس مجلس الشوري الاسلامي 'محمد رضا باهنر' الاتفاق النووي بين ايران والغرب بـ 'المهمة الشاقة التي خاضها كبار الدبلوماسيين الايرانيين'؛ ملوحا بعدم تحقيق كافة اهدافه لظروف استثنائية.

ولفت باهنر في تصريح له امام حشد من اهالي منطقة 'شهرضا' بمحافظة اصفهان (وسط) اليوم الاربعاء، لفت الي ارتفاع مبيعات الخام الايراني من 700 الف برميل يوميا في مرحلة الحظر الي مليوني برميل؛ مؤكدا في الوقت نفسه ان معدل عائدات ايران النفطية في ذروة الحظر الاقتصادي علي البلاد، كانت اكثر مما هو عليه الان.
واوضح نائب رئيس مجلس الشوري الاسلامي، قائلا ان معدل اسعار النفط الخام بلغ الـ 100 دولار للبرميل الواحد في مرحلة الحظر الاقتصادي لكنه تراجع اليوم الي 30 دولار.
وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق باهنر الي اطلاق عنوان 'الاقتصاد المقاوم المبادرة والعمل' علي العام الايراني الجديد (بدأ في 20 اذار / مارس) وتابع، ان الاقتصاد المقاوم يضمن للبلاد صموده بوجه المخاطر والحصار والركود والاحداث الطبيعية كالزلازل والسيول؛ بما يستدعي اتباعه وتطبيقه بصورة تامة.
واشار باهنر الي المستجدات الاقليمية الاخيرة حيث ممارسات عصابة 'داعش' الارهابية في بعض دول المنطقة؛ مؤكدا ان الصهاينة وآل سعود هم اعداء لدودون لايران ويتربصون الفرص لزعزعة امن البلاد.
انتهي ** ح ع **2344