ولايتي : فريق الرياض عمل علي إفشال مفاوضات السلام حول سوريا

طهران/ 27 نيسان/ ابريل/ ارنا - قال رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي، ان فريق الرياض عمل علي افشال مفاوضات السلام السورية، واضاف : علي الاعداء ان يعلموا انهم غير قادرين وبتقوية الارهابيين علي اسقاط الحكومة السورية .

اعلن ولايتي ذلك اليوم الاربعاء في حديث للصحفيين بعد لقائه رؤساء الاحزاب والطوائف والعشائر السورية من مختلف المذاهب، وردا علي سؤال حول فشل مفاوضات السلام السورية في جنيف.
وصرح بان الحكومة السورية أدت ما عليها وكانت حاضرة في المفاوضات ممثلة بالسيد بشار الجعفري، وفريق الرياض المدعوم من السعودية هو من عمل علي وقف وافشال المفاوضات.
واشار الي ان فريق الرياض انسحب من المفاوضات وقال : نحتمل ان بعض التحركات التي حدثت في اطراف حلب وشمال غربي سوريا، وخرق وقف اطلاق النار من قبل بعض الجماعات الارهابية، بأمل تحقيق ما كانوا يصبون اليه بهذه الوسيلة، بعد ان فشلوا عن تحقيقه علي الساحة السياسية والمفاوضات.
وأكد رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام، انه لايحق لأي بلد تقرير مصير الشعب والحكومة في سوريا والتدخل في شؤونها وقال : مادامت المفاوضات تسير في اطار ، يتعين علي ممثلي سوريا الحضور الي المفاوضات وعدم مغادرة طاولة المفاوضات.
وردا علي سؤال حول العراقيل التي وضعتها السعودية امام اصدار تأشيرات دخول الحجاج الايرانيين و يجب الرجوع الي بلد ثالث لاصدار تاشيرات دخول الحجاج الايرانيين، قال: وضع أي نوع من القيود، هو بمثابة سد الطريق في التوجه الي الله.
وقال ولايتي : خلافا لهذه الاجراءات، عليهم ان يعملوا علي توفير التسهيلات للحجاج والحفاظ علي حرمة وكرامة الحجاج الايرانيين وان يلتزموا بحماية امنهم.
وأكد : بما انهم القائمين علي بيت الله الحرام واستنادا لمسؤولياتهم الاسلامية والدينية، يتعين عليهم رعاية الوضع الحالي وان يحافظوا علي حرمة جميع الحجاج خاصة الحجاج الايرانيين.
انتهي** 2344