لاريجاني: ايران وبلجيكا تؤكدان علي رفع الحواجز الاقتصادية

طهران / 27 نيسان/ ابريل / ارنا - قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني أن جزءا كبيرا من مفاوضاته مع رئيسة مجلس الشيوخ البلجيكي، تمحور حول إزالة حواجز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وبعد إجتماعه مع كريستين ديفريني اليوم الأربعاء في طهران،أعرب لاريجاني عن إرتياحه لزيارة رئيسة وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ البلجيكي لإيران، مشيرا إلي وجود علاقة دبلوماسية طويلة وتعاون تجاري متواصل في الماضي بين البلدين كما أكد علي أن هذه الزيارة تعد فرصة قيمة للتحرك بقوة أكبر نحو توسيع العلاقات الثنائية.
وأضاف أنه تم التأكيد في هذا الإجتماع علي توسيع العلاقات البرلمانية وتفعيل مجموعات الصداقة البرلمانية ولجان السياسة الخارجية في مجلسي البلدين، كما تحدث الطرفان حول الوضع الإقليمي وأزمة ظاهرة الإرهاب.
كما إعتبر لاريجاني زيارة الوفد البرلماني البلجيكي إلي إيران، نقطة تحول في التعاون بين البلدين.
من جانبها أعربت كريستين دفريني عن إرتياحها لهذه الزيارة وقالت أن إيران هي مهد الحضارة الإنسانية حقا وفيها أمور كثيرة تثير إهتمامنا البالغ.
وتابعت أن لايران وبلجيكا علاقات طويلة الأمد في مختلف المجالات الثقافية والإقتصادية والسياسية، واليوم حان الوقت لتوسيع العلاقات في المجالات الجديدة.
وحول القضايا الدولية أكدت المسؤولة البلجيكية علي ضرورة مكافحة الإرهاب في إطار تعاون دولي، كما شددت في نفس المجال علي أهمية التبادل المستمر للمعلومات بين إيران وبلجيكا.
ووصلت رئيسة مجلس الشيوخ البلجيكي صباح يوم الأربعاء الي طهران في زيارة تستمر 5 ايام.
إنتهي**380** 2344