وزير الخارجية اللبناني: كل جهدنا في مواجهة «إسرائيل» والإرهاب المتماهي معها

بيروت/ 28 نيسان/ إبريل/ إرنا – قال وزير الخارجية اللبناني رئيس حزب «التيار الوطني الحر» جبران باسيل: إننا 'نضع كل جهدنا في مواجهة «إسرائيل» والإرهاب المتماهي معها، مشيرًا إلي أن الجهتين تشكلان خطرًا علي لبنان.

جاء ذلك في تصريح أدلي به بعد لقائه رئيس «الحزب السوري القومي الاجتماعي» في لبنان النائب أسعد حردان، بحضور قياديين من الحزبين، حيث تداول الطرفان في الأوضاع العامة علي صعيدي لبنان والمنطقة
وأكد الوزير باسيل، «التيار الوطني الحر» و«الحزب السوري القومي الاجتماعي»، يتفقان في 'الأمور الاستراتيجية والعميقة في البلد، أولا «إسرائيل» وخطرها الدائم علي لبنان وعلي المنطقة كلها، وثانيا موضوع الإرهاب المتماهي مع «إسرائيل»، ونحن نضع كل جهدنا السياسي وما يلزم لمواجهة هذين الخطرين'.
أضاف باسيل: 'في الموضوع الداخلي قناعتنا التامة بوجوب الوصول إلي الدولة المدنية والعلمنة الشاملة والتخلص من الأمراض الطائفية، وهذا الأمر يشكل حماية للجميع وللأقليات، وللمسيحيين إذا كانوا محسوبين من الجميع، وهذا يعبر عنه بقانون انتخاب يؤمن الشراكة الفعلية والتمثيل الصحيح ويعطي الدور للتيارات والأحزاب السياسية، وهو قانون النسبية والدائرة الأوسع إلي أوسع مدي، وهذا الأمر يحقق الإصلاح والإنقاذ الوطني الحقيقي'.
بدوره قال حردان: 'بحثنا في الأمور التي تتهدد البلد والمنطقة، والاستقرار الأمني والاجتماعي، هذا الاستقرار المهدد بشكل دائم من قبل «إسرائيل» والإرهاب. نحن كنا وما زلنا ندعو كل الناس إلي المشاركة في عملية مواجهة الإرهاب وتهديداته'، داعيًا جميع القوي اللبنانية إلي 'الالتقاء والتفاهم علي المشتركات التي تحد من الخطر علي بلادنا وتسهل مواجهته'.
وفي بيان حول اللقاء أكد «الحزب السوري القومي الاجتماعي» أن 'الموقف كان متطابقا في توصيف وتحديد الأخطار التي تواجه لبنان، سواء الخطر «الإسرائيلي» أم الخطر الإرهابي، وضرورة مواجهة هذه الأخطار من خلال ثبات الموقف الوطني وتحصين الوحدة الداخلية'.
انتهي *(4)* 381*2344