سرمدي: الدبلوماسية هي أفضل خيار لتسوية النزاعات بين الدول

بكين / 28 نيسان/ ابريل / ارنا - أكد وكيل وزارة الخارجية الإيرانية مرتضي سرمدي علي أن الإتفاق النووي بين إيران و السداسية الدولية، أثبت أن الدبلوماسية هي أفضل خيار لتسوية النزاعات بين الدول.

وفي كلمة له خلال الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا 'سيكا'، المنعقد في مدينة بكين اليوم الخميس، شدد علي أن الإتفاق النووي أدي إلي تلاحم وتعاون أكثر في المنطقة كما ساعد علي بناء الثقة في آسيا.
وتابع أن إيران أصبحت اليوم قاعدة جيدة للغاية للتعاون الثنائي والمتعدد الأطراف، أضافة إلي الإستثمار في مشاريع البنية التحتية في مختلف القطاعات من بينها الطاقة والعلوم والتكنولوجيا، مؤكدا علي أن آسيا اليوم بحاجة ماسة إلي مثل هذا التعاون.
وشرح سرمدي خلال كلمته هذه أيضا مواقف الجمهورية الإسلامية في مختلف القضايا بمافيها الإرهاب والتطرف والطائفية فضلا عن قضيتي فلسطين واليمن.
وأكد وكيل وزارة الخارجية الإيرانية علي أن تطوير التعاون وتعزيز السلام والحوار والتفاعل وحوار الحضارات والتسامح إضافة إلي احترام تنوع الآراء والإرادة السياسية باتت ضرورية اليوم لتحقيق أهداف هامة مثل هزيمة التطرف والإرهاب.
وبدأت أعمال الاجتماع الوزاري لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا 'سيكا'، رسميًا في العاصمة الصينية بكين اليوم الخميس بمشاركة 26 دولة بما فيها ايران .
إنتهي**380** 2344