العمید وحیدی یؤكد علي ضرورة ان تحدد ایران دورها فی منطقة غرب اسیا

طهران/ 28 نیسان/ ابریل/ ارنا - أكد رئیس مركز الأبحاث الإستراتیجیة الدفاعیة العمید أحمد وحیدی، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ینبغی ان تحدد دورها واهدافها فی منطقة غرب اسیا .

وشدد العمید وحیدی الیوم الخمیس فی الملتقي الوطنی 'التطورات الجیوسیاسیة لغرب اسیا' علي الامن الاقلیمی، وقال ان دراسة النطاق الاقلیمی لایران فی القضایا الجیوسیاسیة للمنطقة ، مهم جدا وینبغی ان نسعي وراء نوع من المحوریة فی القضایا الدفاعیة بالمنطقة.
وصرح ان منطقة غرب اسیا لها تأثیر علي الاستراتیجیات الدولیة، حیث یسعي اللاعبون الدولیون الی لعب دور فی هذه المنطقة، مؤكدا علي ضرورة ان تحدد ایران دورها بین دول هذه المنطقة.
و وصف منطقة غرب اسیا بالمضطربة والمتأزمة جدا وقال ان احداث كبري وقعت خلال السنوات الماضیة فی هذه المنطقة شملت منافسات أمنیة وعسكریة من الدرجة الاولي.
واشار المسؤول فی هیئة الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة، الی حصول تغییرات جیوسیاسیة فی منطقة غرب اسیا، وقال ان ظهور قوي جدیدة وانحلال بعض القوي مؤشر علي التغییرات الجیوسیاسیة فی المنطقة وحتي اللاعبین الاقلیمیین مثل السعودیة التی تسعي الی قیادة العالمین العربی والاسلامی ، تحاول هی الاخري وبدون اطر اعتماد سلوكیات غیر متوقعة.
وقال العمید وحیدی : فی كل هذه التطورات، سعي اللاعبون الدولیون والاقلیمیون الي السیطرة علي ایران واحتوائها ، ولم یابوا عن بیان ذلك، واعدوا ملفات عدیدة بمافیها النووی والارهاب.
وقال ان اللاعبین سعوا ایضا الی اثارة الحرب بالنیابة واعداد ملفات مزیفة لاشعال الحرب بین السنة والشیعة والسعی للقضاء علی نجاحات ایران فی خطاب المقاومة.
واكد ان الغربیین یسعون الی تحویل ایران من قوة من الدرجة الاولي الی قوة بمرتبة اقل فی المنطقة.
انتهي** 2344