مقتل أحد كبار إرهابيي تنظيم «داعش» في شمال شرق لبنان

بيروت/ 28 نيسان/ إبريل/ إرنا – قتل أحد كبار إرهابيي تنظيم «داعش» الوهابي التكفيري، في عملية نوعية للجيش اللبناني في شمال شرق لبنان اليوم الخميس.

وأفاد تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) من بيروت، أن قوة من وحدة المغاوير (قوات النخبة) في الجيش اللبناني، نفذت صباح اليوم عملية نوعية عبارة عن كمين محكم للإرهابي القيادي في تنظيم «داعش»، المدعو 'نايف الشعلان'، الملقب بـ'أبو الفوز' في وادي الحصن قرب بلدة عرسال المحاذية للحدود مع سوريا في شمال شرق لبنان.
ووفقًا للمعلومات فإن جنود القوة اللبنانية ولدي وصول سيارة تقل الشعلان إلي نقطة المكمن، أمطروها بوابل من نيرانهم الرشاشة والقذائف المدفعية، ما أدي إلي مقتل وإصابة من كان بداخلها.
وأكدت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية مقتل الشعلان، في حين ذكرت مصادر إعلامية أخري أن العملية النوعية أدت إلي مصرع مرافق الشعلان المدعو 'أحمد مروة' واعتقال عدد من مرافقيه بينهم المدعو 'محمد الموصلي'.
وأعقب العملية اشتباك بين الجيش والعصابات الإرهابية التابعة لتنظيم «داعش» استمر علي مدي نحو ساعة، وأسفر عن إصابة أحد الجنود بجروح وصفت بالطفيفة.
وفي أعقاب العملية النوعية عززت قوات الجيش اللبناني مواقعها في محيط بلدة عرسال وسيرت دوريات مؤللة داخل بعض الأحياء في البلدة، تحسبًا لردات فعل قد يلجأ غليها التنظيم الإرهابي انتقامًا لمن قتل في العملية.
انتهي *(4)* 381*2344