العميد جواني يحذر من محاولات العدو لجر قضية البرنامج الصاروخي الايراني الي طاولة المفاوضات

كرمان - 28 نيسان - ابريل - ارنا - حذر المستشار الاعلي لممثل الولي الفقيه في قوات حرس الثورة الاسلامية العميد يدالله جواني من ان العدو بصد جر قضية البرنامج الصاروخي الايراني الي طاولة المفاوضات.

واضاف العميد جواني في كلمة له القاها اليوم الخميس في مراسم احياء ذكري الشهيد محمد افضلي و 14 الفا من شهداء التعبئة العمالية في مدينة كرمان (جنوب شرق ايران) : ان العدو بصدد نزع سلاح الشعب الايراني وان افتتاح السفارة يعني دخول العدو من النافذة.
واشار الي السياسات الاستراتيجية التي ينتهجها اعداء الثورة الاسلامية لافشال الثورة الاسلامية خلال الـ 37 عاما الماضية وقال ان ايران اليوم وبفضل التضحيات اصبحت عضوا في النادي النووي والجو فضاء وتتمتع بقوة الردع العسكرية.
واضاف، ان اللواء سليماني اليوم وفي منطقة غرب اسيا الكبيرة يتولي قيادة الحرب وهذا بمعني ان نظام الهيمنة والقوي الشيطانية اصبحوا قلقين وغاضبين الاف المرات مقارنة بالماضي.
وتابع: ان دماء الشهداء الطاهرة ادت الي تنامي القوة الاسلامية وان جبهة الثورة الاسلامية في العالم اصبحت اكثر وضوحا.
واشار العميد جواني الي لجوء العدو للحرب الناعمة والاقتصادية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لبسط هيمنتها علي ايران وقال: ان الشعب والثورة والنظام يخوضون حربا ناعمة واقتصادية بلا هوادة وبفضل الثورة الاسلامية والدفاع المقدس فقد اصبحنا مقتدرين بحيث لا يجرؤ العدو علي الاعتداء علينا.
وتابع: ان العدو الصهيوني رغم امتلاكه الامكانيات والمعدات العسكرية يري انه عاجز وهذا يعد فخرا لنا. انهم يهددون الا ان تهديدهم لا يؤخذ بمحمل الجد.
انتهي ** 1837