ظریف: قرار المحكمة الأمریكیة المحلیة خطر علي الشرعیة الدولیة

نیویورك / 29 نیسان / أبریل / ارنا – وصف وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف فی رسالة الي الامین العام للامم المتحدة حكم المحكمة الامیركیة المحلیة بمصادرة اموال ایرانیة بانه خطر علي الشرعیة الدولیة مؤكداً إن أمریكا هی التی ینبغی ان تدفع غرامة بسبب سیاساتها العدائیة المستمرة ضد الشعب الایرانی.

وقال ظریف فی رسالته التی سلمها سفیر ایران لدي الامم المتحدة غلام علی خوشرو الي بان كی مون الخمیس ان قرار المحكمة الأمریكیة مرفوض وان واشنطن هی المسؤولة عن هذه السرقة المخزیة.
وقال ظریف ان اجراءات المحاكم المحلیة الامیركیة فی اصدار احكام لا اساس لها ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانی بما فیها الحكم الاخیر القاضی بمصادرة نحو ملیاری دولار من ارصدة البنك المركزی الایرانی یعد تهدیدا جادا للنظام والقوانین الدولیة.
وقال ظریف لقد جمدت السلطة التنفیذیة الأمریكیة الأصول الوطنیة الإیرانیة بصورة غیر قانونیة كما إن السلطة التشریعیة الامریكیة سنت تشریعات تمهد الطریق لمصادرتها غیر القانونیة وأصدرت السلطة القضائیة الامریكیة أحكاما لمصادرة اصول ایرانیة بدون أی وثیقة قانونیة.
ودعا وزیر الخارجیة الإیرانی جواد ظریف، بان كی مون لبذل جهوده لاقناع الحكومة الأمریكیة بالتقید بإلتزاماتها الدولیة.
وطلب ظریف من بان كی مون المساعدة فی ضمان الافراج عن الاصول الایرانیة المجمدة فی البنوك الامریكیة وإقناع واشنطن بوقف التدخل فی المعاملات التجاریة والمالیة الدولیة لطهران.
وقال ظریف ان ایران عازمة علي استخدام كافة السبل القانونیة لاعادة الاموال المسروقة والفوائد المترتبة علیها منذ تاریخ مصادرتها من قبل امیركا.
واكد ان من حق إیران اتخاذ التدابیر القانونیة والرد اللازم والمناسب وصولا الي استعادة حقوق الشعب الایرانی وحمایة مصالحه ازاء الممارسات اللاقانونیة المتواصلة للادارة الامریكیة.
إنتهي ** ا ح**1369