التعاون بين ايران واوروبا يحظي باهمية لتحقيق السلام في المنطقة

طهران/30 نيسان/ابريل- قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان التعاون بين ايران واوروبا بما في ذلك بلجيكا لمحاربه الارهاب والتوصل الي السلام والاستقرار الاقليميين يحظي بالاهمية.

واضاف ولايتي خلال استقباله رئيسة مجلس الشيوخ البلجيكية كريستين دوفرين ان البلدين يمكن ان تكون لديهما علاقات جيدة في المجال الاقتصادي الي جانب العلاقات السياسية.
واضاف انه للاسف فان بعض الدول الغربية وبالتعاون مع الدول الرجعية في المنطقة هاجمت الحكومة الشرعية في سوريا بذرائع واهية منذ اكثر من خمسه اعوام.
وصرح انه يجب بذل الجهود لمواجهة هذه الظاهرة التي يمكن ان تعرض الدول الداعمة للارهاب للخطر ايضا.
واضاف اننا واوروبا نستطيع مكافحة كل اشكال الارهاب في المنطقة من دون التقسيم المضحك للارهاب الي معتدل ومتطرف.
واكد اننا نستطيع ان نكافح اي شخص يحمل السلاح ضد الشعوب المظلومة في المنطقة بما في ذلك في سوريا.
وصرح ان الانتخابات الرئاسية في سوريا جرت قبل عامين وتم انتخاب الرئيس السوري الشرعي بشار الاسد باصوات الشعب مرة اخري وقد تبقت خمسة اعوام حتي انتهاء فترة رئاسته التي هي من سبعة اعوام.
واضاف ان الرئيس بشار اسد خط احمر بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية وعندما يقبل الاوروبيون بهذا الموضوع فانه يمكن التباحث بشان القضايا الاخري.
وصرح ان الانتخابات البرلمانية في سوريا جرت قبل بضعة اسابيع وتم انتخاب النواب باصوات الشعب وانها تعتبر قضايا هامة يجب ان توخذ بعين الاعتبار.
انتهي**2018 ** 1718