الاستثمار الحلقة المفقودة في نشاط التجار العراقيين والايرانيين

طهران/ 30 نيسان/ أبريل/ ارنا- اعتبر عقيل الموسوي المستشار التجاري في السفارة العراقية في طهران أن الاستثمار هو الحلقة المفقودة في نشاط التجار العراقيين والايرانيين.

وأوضح الموسوي بأن ايران اول بلد قام بتصدير بضائعه للعراق بعد سقوط نظام صدام إلا أن التجار الايرانيين ليس لديهم حتي الآن استثمارا مباشرا واساسيا في العراق وهو الحلقة المفقودة في الحضور المستديم للايرانيين في هذا البلد.
وذكرت منظمة تنمية التجارة الايرانية أن الموسوي اشار الي أن البني التحتية في العراق انهارت خلال السنوات الأخيرة والعراق اليوم بحاجة الي اعادة بناء البني التحتية.
كما نوه الي أن أغلب البضائع المستهلكة في العراق مستوردة لذلك فان اقامة معارض للبضائع الايرانية في البصرة توفر أرضية تعرف العراقيين وخاصة أهالي البصرة علي هذه البضائع.
كما اشار الي أن العراقيين يرغبون باقتناء البضائع الايرانية لوجود العديد من العناصر المشتركة بين البلدين، اضف الي ذلك فان الدراسات أثبتت أن تقدما ملحوظا تشهده كافة البضائع الايرانية في السوق العراقية وبامكانها أن تنافس بضائع سائر البلدان.
وحول أهمية اقامة المعرض الايراني في البصرة شدد الموسوي علي أن البصرة هي المنفذ العراقي الوحيد علي العالم وهي المركز التجاري العراقي وهي المحافظة الوحيدة التي فيها حدود بحرية وفيها 4 موانئ وهي أبو فلوس والمعقل وخور الزبير وأم قصر.
وفيما نوه الي قرب البصرة من محافظة خوزستان الايرانية اشار الي امكانية توسيع التعاون بين المحافظتين.
انتهي **س.ح** 1837