جمعية الدفاع عن ضحايا الارهاب تدعو الي اعادة العمال الذي غررتهم زمرة خلق

طهران/ 30 نيسان/ أبريل/ ارنا- وجهت جمعية الدفاع عن ضحايا الارهاب وبيت العمال بيانا مشتركا بمناسبة يوم العمال العالمي الي المنظمة العالمية للعمال (ILO) دعتا فيه الي ضرورة اعادة العمال الذين غررتهم زمرة خلق الارهابية الي اعمالهم.

واشار البيان الي أن العمال يتعرضون الي أنواع الانتهاكات واستغلال الحكومات والجماعات الارهابية وعصابات المافيا، وكان عدد كبير منهم ضحايا النزاعات الارهابية والمسلحة.
وتطرق البيان الي العمال الذين سقطوا ضحايا الارهاب في ايران وسوريا ومصر، معتبرا ان ذلك نموذج صغير لمعاناة العمال، الأمر الذي يستدعي من المنظمات الدولية الدفاع عن حقوق العمال وحمايتهم من الانتهاكات التي يتعرضون لها.
ونوه البيان الي أن انتهاك حقوق العمال لا يقتصر علي تصفيتهم جسديا وحسب وانما حجز الجماعات الارهابية ومن بينها زمرة خلق الارهابية للعمال نموذج آخر للانتهاكات.
وأوضح البيان بأن زمرة خلق قامت بالتغرير بشريحة الشباب الايرانيين الذين يبحثون عن العمل في الخارج، وقامت بتجنيدهم بصورة غير شرعية وارسالهم الي مقراتهم في العراق، وقاموا بارغامهم علي الانتماء لزمرتهم وتدريبهم علي السلاح من خلال حجز اوراقهم الرسمية.
ودعا البيان منظمة العمل الدولية الي متابعة القضية والسعي الي اطلاق سراح العمال الذين تجندهم زمرة خلق الارهابية وتستخدمهم في تنفيذ اعمالها الارهابية.
انتهي **س.ح** 1837