هاشمي رفسنجاني: علي العالم الاستفادة من التجرية الايرانية في مكافحة الارهاب

طهران - 30 نيسان - ابريل - ارنا - قال رئيس مجمع تشخيص مصحلة النظام اية الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان ايران ضحية الارهاب وان الامن الذي تتمتع به حاليا بين دول المنطقة مرهون بتجربة مكافحتنا ضد المجموعات الارهابية ونحن مستعدون لوضع هذه التجارب القيمة تحت تصرف المجتمع البشري.

وقال هاشمي رفسنجاني لدي استقباله السبت رئيسة مجلس الشيوخ البلجيكية ان الارهابيين تحولوا اليوم الي خطر عالمي مشيرا الي دعاياتهم في الفضاء المجازي مؤكدا انه للاسف قد قاموا بنثر البذور لمستقلبهم مما شاهدتم جرائمهم في بروكسل وباريس .
واشار الي انضمام بعض المثقفين والمتخصصين الي المجموعات الارهابية محذرا من توصلهم الي اسلحة كيمياوية او حتي اخطر منها وقال ان هذه المجموعات الارهابية متواجدة في بعض المناطق الافريقية والاسيوية وليس من المستبعد ان تنتشر في الدول الصناعية وتعزز قدراتها ولذلك فان اجتثاث جذور هذه الموجة الخطرة بحاجة الي عمل دولي اساسي .
وفي جانب اخر من تصريحاته قال هاشمي رفسنجاني ان ايران ليست لها اي قيود في التعاون مع الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي خاصة بلجيكا .
وحول الاتفاق النووي قال هاشمي رفسنجاني ان العالم كا يتوقع ان تبذل اميركا جهدها في تطبيق الاتفاق النووي كما فعلت في اقراره.
وانتقد هاشمي رفسنجاني بشدة قيام واشنطن بسرقة الاموال الايرانية وقال انه ليس بمصلحة عدة قوي كبري مثل اميركا والاتحاد الاوروبي ان تقوم بوضع عراقيل امام تطبيق اتفاقياتها المبرمة .
من جانبها قالت السيدة كريستين دوفرين ان مناقشة سبل مكافحة الارهاب هي من اهداف زيارتها الي طهران واضافت : كما تعلمون ان بلجيكا كانت قد استهدفت مؤخرا من قبل الارهابيين الذين يستقطبون ويدربون شبابنا .
واعتبرت السيدة دوفرين الجدية في تطبيق الاتفاقيات الدولية شرطا لمصداقيتها ومصداقية الدول الموقعة عليها وقالت : نظرا الي علاقاتنا مع اميركا سنقول لهم حتما بان عليهم ان يكونوا اكثر جادا في تطبيق الاتفاقيات التي ابرموها .
انتهي ** 1837