يوم القدس العالمي جهاد من اجل تحرير القدس وفلسطين

دمشق/30 حزيران/يونيو/ارنا- اكد عضو اللجنة المركزية و مسؤول الاعلام المركزي في حركة فتح -الانتفاضة ياسر المصري ان يوم القدس العالمي بمثابة اعلان الجهاد من اجل تحرير القدس و فلسطين.

وقال المصري اليوم الخميس في حديث مع 'ارنا' بان الامة الاسلامية لن تقبل بوجود الكيان الصهيوني في ارض فلسطين لانها هي ارض المقدسات.
و اكد علي اهمية يوم القدس العالمي و قال انه من الطبيعي ان تبقي هذه المناسبة متخذا للتعبير عن رفض الشعوب العربية و الاسلامية لما يجري في فلسطين من التهويد و الاستيطان.
و تابع بان محور المقاومة وفي مقدمته ايران التي تقوم الان بدور المقاوم امام المشاريع الامريكية و الصهيونية في المنطقة سيستعيد فلسطين من الكيان الصهيوني الغاصب و سيحرر القدس.
و حول ما يجري في سوريا قال المصري بانها مؤامرة عالمية علي سوريا كعضو في محور المقاومة لان سوريا احتضنت المقاومة الفلسطينية في السنوات الماضية حتي الان وهي متمسكة بثوابت قومية و اسلامية و بحقوق الشعب الفلسطيني و مازالت ترفض كل مشاريع التسوية التي تنتقص من حق الشعب الفلسطيني و ترفض الوجود الصهيوني و تعمل علي مقاومته.
و بشان رؤية ايران تجاه فلسطين قال عضو اللجنة المركزية في حركة فتح: نحن لا ننسي الدور الايراني في دعم المقاومة الفلسطينية و هو دور اساسي كبير تعتمد عليه المقاومة الفلسطينية في تطوير امكانياتها و عدتها.
و صرح بان محور المقاومة الان يتعرض للهجوم من قبل الدول التي تسمي نفسها بالمعتدلة و تساوم الكيان الصهيوني و الامريكي، موكدا بانه رغم كل المؤامرات مازال محور المقاومة صامدا و متمسكا بحقوقه من اجل ان يكون حرا و مستقلا.
وانتقد المصري سياسة منظمة التعاون الاسلامي تجاه القضية الفلسطينية و قال ان المنظمة منذ تاسيسها لم تتخذ اي موقف عملي تجاه القضية الفلسطينية و هذا له انعكاسات سلبية علي واقعنا الاسلامي و الفلسطيني بشكل عام.
و تابع قائلا: في الوقت الذي يقدم اليهود ميليارات الدولارات من اجل تهويد الارض و الاستيطان لم نر للاسف الشديد اي دعم من منظمة التعاون الاسلامي للقضية الفلسطينية من اجل تعزيز المقاومة الفلسطينية في وجه الكيان الصهيوني.
انتهي** 6116 ** 2054 ** 2342