التشيك تفتح اعتمادا ماليا بمئة مليون دولار لتنمية العلاقات مع ايران

براغ/ 1 شباط/ فبراير/ ارنا- أعلن مساعد وزير الخارجية التشيكي لشؤون الدول غير الأوروبية أن بلاده فتحت خطا للاعتماد المالي يصل الي 100 مليون دولار لتشجيع رجال الاعمال التشيكيين علي النشاط في الأسواق الايرانية.

وصرح مارتين تلابا بذلك لدي لقائه بمسعود خونساري رئيس غرفة تجارة طهران مساء امس الثلاثاء في العاصمة التشيكية براغ، حيث بحث الجانبان سبل تنمية وتعزيز العلاقات بين البلدين.
واشار خونساري الي أن الجانبين دعيا الي ضرورة تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات مشيرا الي العلاقات الدبلوماسية بين ايران والتشيك ارتفع مستواها من القائم بالاعمال الي السفير.
وشدد علي أن التشيك باستطاعتها أن تكون شريكا تجاريا مناسبا لايران، مشيرا بذلك الي استئنأف بنوك ايران والتشيك التبادل المالي بينهما.
وفيما دعا الي استثمار الشركات التشيكية في ايران لفت الي ان الكثير من الشركات الأجنبية زارت ايران طوال العام الماضي، وبعضها ابرم اتفاقيات مع الجانب الايراني والبعض الآخر بدأ بتنفيذ المشاريع التي تم الاتفاق عليها.
واشار الي أن بعض الدول دعمت بشكل خاص شركاتها للتعاون والعمل في ايران ومن بين هذه الدول النمسا والصين وكوريا الجنوبية والدنمارك، ودول اخري.
وقال، مع الأخذ بنظر الاعتبار تاريخ العلاقات التجارية بين ايران والتشيك فان الأرضية ممهدة وواسعة لاستئناف التعاون خاصة علي صعيد المواد الغذائية، مؤكدا أن ايران تطورت في هذا المجال ولديها صادرات في هذا الاطار الي دول المنطقة والجوار .
انتهي **س.ح**1369