المرجع مكارم شيرازي: اميركا عدم التزامها بمواثيقها بالغائها التأشيرات

قم/ 1 شباط/ فبراير/ ارنا- علق المرجع الديني آية الله الشيخ ناصر مكارم شيرازي علي القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي بالغائه تأشيرات بعض الدول من بينها ايران مؤكدا أن الأميركيين برهنوا علي عدم التزامهم بمواثيقهم التي تعهدوا بها من خلال الغائهم التأشيرات.

وشدد في كلمته خلال 'تدريسه للبحث الخارج' بمدينة قم المقدسة (جنوب طهران) علي أن الادارة الاميركية تسببت بالمشاكل للعديد من الناس الذين يريدون زيارة عوائلهم أو استكمال دراساتهم أو عملهم في الولايات المتحدة.
واعتبر أن القرار لا ينسجم مع القوانين الدولية ولا مع المبادئ الاخلاقية، وهناك مبدأ تلتزم به كافة الدول وهو أن المعاهدات التي تلتزم بها الحكومات تسري علي الحكومات التي تليها بينما الحكومة الاميركية لم تلتزم بمواثيقها.
وتطرق الي التمييز في القرار الأميركي موضحا بأن السعودية التي ترعي الارهاب وكان لها دور في العمليات الارهابية حتي في تلك التي وقعت في اميركا لم يدرج اسمها ضمن الدول التي لا يحق لرعاياها الحصول علي تأشيرة.
وشدد علي ضرورة السير علي نهج الامام الخميني (قدس) وهو الاعتماد علي الشعب وليس الدول التي لا تلتزم بمواثيقها.
وأكد أن الثورة الاسلامية في ايران انتصرت من دون استخدام الجيش ومن دون الاعتماد علي الدول الأجنبية وانما اعتمدت علي الله وعلي الشعب وبالتالي فانها كانت معجزة الهية.
انتهي **س.ح**1369