ايران والتشيك ترغبان في التعاون المشترك في مجال انتاج السيارات

براغ/1شباط/فبراير/ارنا-أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة مسعود خوانساري خلال لقائه مساعد رئيس البرلمان التشيكي ويتخ فيليب ، اكد علي مواصلة المحادثات التي جرت سابقا حول الانتاج المشترك للسيارات بين البلدين.

ويزور خوانساري جمهورية التشيك علي رأس وفد تجاري يضم عددا من النشطاء الاقتصاديين.
وفيما اشار الي عمق العلاقات التجارية والصناعية بين ايران و التشيك والتي تعود الي عشرات السنوات اعرب عن ارتياحه لتقدم العلاقات الاقتصادية والسياسية بين البلدين خلال السنوات الماضية.
واعرب عن امله بأن يسهم الغاء العقوبات المفروضة علي ايران في توثيق تعاونها مع مختلف دول العالم بما فيها التشيك التي تعد من الدول المتقدمة في مجال الصناعة و التكنولوجيا.
وتطرق الي الاستثمارات الاجنبية في ايران ومشاركة بعض دول العالم في مشاريعها الاقتصادية واضاف ان جمهورية التشيك يمكن أن تكون ضمن الدول المستثمرة الخمس الاولي في الاقتصاد الايراني.
من جانبه اكد فيليب خلال هذا اللقاء ان بلاده ترغب في التعاون مع ايران في مختلف المجالات الصناعية بما فيها صناعة انتاج السيارات و العربات و الاجهزة اللازمة لقطار الانفاق .
وفيما اشار الي ان بلاده ترغب في تمتين العلاقات السياسية و الاقتصادية مع ايران اوضح ان وتيرة العلاقات بين البلدين تتجه في المسار الصحيح معربا عن امله بتعزيز هذه العلاقات اكثر فأكثر.
وتابع قائلا ان جمهورية التشيك ترغب في ازالة المشاكل المصرفية التي تعترض تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات بما فيها التبادل المصرفي وانتاج السيارات والنقل المدني و الطاقة و البيئية.
إنتهي**1110**1369