شمخاني : لن نستاذن اي بلد لتطوير قدراتنا الدفاعية المشروعة

طهران / 1 شباط / فبراير / ارنا – قال امين المجلس الاعلي للأمن القومي الايراني 'علي شمخاني'، 'نحن لن نستأذن اي بلد او منظمة دولية لتطوير قدراتنا الدفاعية المشروعة' وسنتصدي بقوة لأي تدخل اجنبي في الشؤون الدفاعية بمافيها القوة الصاروخية الايرانية.

جاءت تصريحات شمخاني في لقائه وزير الدفاع الارميني 'فيغن سركيسيان' مساء اليوم الاربعاء بطهران.
ولفت امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني الي التاريخ السلبي للدول الغربية في مساندة الارهاب واستغلال الحظر كاداة لتقويض الدول الضحية للارهاب بما فيها ايران وسوريا.
ونوه شمخاني الي مسار التعاون المتنامي في شتي المجالات وخاصة الدفاعية والامنية بين ايران وارمينيا، قائلا ان الجمهورية الاسلامية تلتزم بمبادئ حسن الجوار والتعايش السلمي والاستفادة المثلي من الطاقات المتبادلة في مجال التعامل مع جيرانها.
ونوه شمخاني الي الجهود الكبيرة التي قدمتها ايران في سياق مواجهة الارهاب في سويا والعراق، واثارها علي الاستقرار والامن الاقليمي، قائلا لولا التصدي في الوقت المناسب لظاهرة الارهاب التي اخذت بالتوسع الهمجي لكانت المنطقة برمتها معرضة للازمة الامنية .
الي ذلك، اكد وزير الدفاع الارميني 'فيغن سركيسيان'، في هذا اللقاء، علي المكانة المرموقة للجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة والعالم؛ معلنا رغبة بلاده في تنمية علاقاتها والنهوض بمستوي التعاون مع ايران.
انتهي ** ح ع ** 1837