شهداء المراقد المقدسه ضحوا بأنفسهم لرفعة الدين

مهاباد / 1 شباط / فبراير /ارنا – اشاد عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران 'علي اقامحمدي' بتضحيات شهداء الدفاع عن المراقد المقدسة؛ مؤكدا انهم نالوا الشهادة لرفعة الاسلام وهزيمة الكفر.

وفي كلمة له بمراسم الذكري السنوية للشهيد اسماعيل شجاعي وهو اول شهيد مدافع عن المراقد المقدسة من اهل السنة في محافظة اذربايجان الغربية (شمال غرب ايران)، قال اقامحمدي ان روح التفاني والتضحية التي جسدها هؤلاء الشهداء مدعاة للفخر والاعتزاز وادت الي رفعة الدين الاسلامي المبين.
وقال ان الشهيد شجاعي هو اول شهيد من اهل السنة في ايران والذي قدم روحه فداء للدين والقيم الاسلامية الاصيلة.
واشار العضو في مجمع تشخيص مصلحة النظام الي جرائم الجماعات التكفيرية ؛ مؤكدا ان هؤلاء الارهابيين الذين يتلقون الدعم من امريكا وبريطانيا لن يالوا جهدا في ارتكاب المجازر لتشويه صورة الاسلام.
انتهي ** ح ع ** 1718