اللواء صفوی: ایران القوة المقتدرة والمستقرة الوحیدة فی الشرق الاوسط

اراك/ 2 شباط/ فبرایر/ ارنا - قال المستشار الاعلي لقائد الثورة الاسلامیة فی الشؤون العسكریة اللواء رحیم صفوی، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هی القوة المقتدرة والمستقرة الوحیدة فی الشرق الاوسط، والعالم أعترف بهذه الحقیقة.

واضاف اللواء صفوی الیوم الخمیس فی اجتماع كبیر للقوات العسكریة فی المحافظة المركزیة، ان الاوروبیین ادركوا القوة العسكریة والسیاسیة المطلقة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، وهذا ما مهد اختلاف الدول الاوروبیة مع الولایات المتحدة .
وصرح بان بریطانیا هی الداعم الوحید للولایات المتحدة فی اوروبا ، القوي الكبري فی اوروبا مثل المانیا وفرنسا لاتخضع للمطالب الامریكیة، ومعارضة السیاسات الامریكیة فی اوروبا بات الیوم اقوي من السابق.
وقال المستشار الاعلي لقائد الثورة الاسلامیة، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحولت وببركة القیادة الرشیدة لقائد الثورة الاسلامیة والقوات المسلحة القویة وبفضل وحدة الشعب والمسؤولین، تحولت الي قوة كبري فی المنطقة قادرة علي احباط جمیع سیاسات ومؤامرات الاستكبار العالمی ضد الاسلام.
وأكد اللواء صفوی ان افكار الامام الخمینی الراحل ومبادئ الثورة الاسلامیة ، باتت نموذجا للمعرفة ومصباحا ینیر الطریق امام احرار العالم من شمال افریقیا الي جنوب غرب اسیا .
واضاف بان زوال قوة امریكا واسرائیل باتت حقیقة محضة، الهزائم المتلاحقة للولایات المتحدة فی افغانستان والعراق وسوریة، تكشف عن تلاشی القوي العسكریة والسیاسات السلطویة لامیركا، والعالم متفق برمته حالیا علي مقارعة الظلم.
واضاف اللواء صفوی ان الاستكبار العالمی قام باعداد الجماعات الارهابیة فی العراق وسوریة لاضعاف القوة العسكریة الایرانیة ولتوفیر الأمن للكیان الاسرائیلی المجرم، لكنه تلقي الهزیمة ایضا فی سیاسته هذه، لان الشعب والقوات المسلحة الایرانیة، تسیر علي خطي الاسلام واهل البیت علیهم السلام، وان البركة والرحمة الالهیة ستشمل هذا الشعب.
وأكد اللواء صفوی ان التقدم العلمی والعسكری للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مجالات علوم الفضاء والنانو والعلوم الطبیة، بلغ مرحلة جعل البلاد فی غني عن كل العالم.
واشار الي ان الضغوط والحظر من قبل الاستكبار العالمی من الممكن ان یخلق مشاكل للبلاد لكنه لن یثنی الشعب الایرانی عن مواصلة نهج الثورة الاسلامیة.
انتهي** 2344